Accessibility links

logo-print

كوريا الجنوبية تقول إن زعيم كوريا الشمالية أكد عدم نية بلاده إجراء تجربة نووية ثانية


نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب الجمعة عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-ايل تأكيده لموفد بكين تانغ جياشوان أن بلاده لن تعمد إلى إجراء تجربة نووية ثانية بعد تلك التي أجرتها في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت الوكالة نقلا عن مصدر ديبلوماسي لم تكشف هويته في بكين إن كيم جونغ-ايل أوضح موقفه بقوله إنه لن تكون هناك تجربة نووية أخرى.

وأضاف المصدر أن كيم جونغ-ايل أكد للمبعوث الصيني أنه لا يخطط لإجراء تجارب نووية أخرى.

وأكد تانغ جياشوان غداة مباحثاته مع الزعيم الكوري الشمالي في تصريحات أدلى بها في بكين بأن زيارته "كانت مفيدة".

وأضاف مخاطبا وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس التي تقوم حاليا بجولة في آسيا وروسيا لحث حلفائها على تطبيق العقوبات على كوريا الشمالية: "لحسن الحظ زيارتي هذه المرة لم تكن بدون فائدة".

من جانبه أشار وزير الخارجية الصينية لي تشاو تشينغ أيضا إلى أن هذه الزيارة أسفرت عن عناصر ايجابية.
وقال إنه على الأقل، سمحت الزيارة بزيادة التفاهم المتبادل، حيث تم خلالها البحث في طريقة العودة إلى المفاوضات السداسية في أسرع وقت.

مما يذكر أن بيونغ يانغ تقاطع منذ حوالي عام المحادثات السداسية التي تشارك فيها الصين والكوريتين وروسيا واليابان والولايات المتحدة التي سعت بلا جدوى منذ ثلاث سنوات إلى اقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن السلاح النووي.

وقامت كوريا الشمالية في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول بأول تجربة نووية لها مما أثار غضب الدول الكبرى والمجتمع الدولي ضدها وأدى إلى تبني القرار 1718 الذي يفرض عقوبات على بيونغ يانغ.

والقرار الذي جرى تبنيه بالإجماع السبت الماضي في مجلس الأمن ينص على فرض حظر على الأسلحة والتجهيزات المرتبطة بها والمعدات المرتبطة بالتكنولوجيا النووية أو الصواريخ إضافة إلى الكماليات من خلال تفتيش أي شحنة متجهة إلى أو قادمة من كوريا الشمالية.

واعتبرت بيونغ يانغ أن القرار بمثابة إعلان حرب ضدها ملوحة باتخاذ إجراءات مضادة ملموسة لم تحددها.
XS
SM
MD
LG