Accessibility links

حزب الله اللبناني يجدد مطالبته بتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان بمناسبة يوم القدس


جدد حزب الله الجمعة بمناسبة "يوم القدس" مطالبته بقيام حكومة وحدة وطنية في لبنان وانتقد لجوء الأكثرية الحاكمة دون أن يذكرها بالإسم إلى "الاستقواء" بالقوى الغربية للحيلولة دون تغيير التوازنات الداخلية.

وأكد الشيخ نعيم قاسم الرجل الثاني في الحزب الشيعي في احتفال أقامه حزب الله بمناسبة يوم القدس في قصر الاونيسكو في بيروت أن حكومة الوحدة الوطنية "خيار جدي لا يجدي التهرب منه ولا المراهنة على الوقت لتضييعه".

ورأى أن التسويف يطيل الأزمة ويعقد المشكلة مضيفا: "نريد تمثيلا واقعيا لا وهميا وهذا مفقود حاليا في صياغة القرار السياسي."

وأضاف قائلا: "لا تملك أي جهة الحق بجر البلاد إلى حيث تريد. كلنا شركاء ويجب أن يترجم ذلك بطريقة قانونية ولن نقبل بعد اليوم بوعود فارغة لأن البعض لا يلتزم بكلماته".

يذكر أن الخلاف احتدم حول الحكومة بعد الهجوم الإسرائيلي الأخير على لبنان بين حزب الله وحلفائه وفي مقدمهم التيار الوطني الحر بقيادة النائب ميشال عون وحلفاء سوريا من جهة وبين الأكثرية النيابية المناهضة لدمشق من جهة ثانية.

ففي حين تطالب الجهة الأولى، رغم مشاركة حزب الله بوزيرين في الحكومة الحالية، بحكومة تكون فيها كل الأطراف ممثلة، ترفض الأكثرية النيابية حاليا تغيير الحكومة طالما أنها تتمتع بثقة المجلس النيابي كما ردد ذلك رئيسها فؤاد السنيورة عدة مرات.

ودعا قاسم القوى التي تمثل الأكثرية النيابية والوزارية إلى الإقلاع عن نغمة إقحام الواقع الدولي لتغليب فريق على فريق وقال إننا نرفض تحويل لبنان إلى محمية منتدبة نريد لبنان مستقلا دون وصاية مهما كانت.

بالمقابل شدد نائب أمين عام حزب الله على ضرورة عدم تخطي قوات الطوارىء الدولية المعززة المنتشرة في جنوب لبنان صلاحيتها وقال ليس لليونيفيل أية مهمة داخلية لتغليب فريق على آخر أو سلب السيادة اللبنانية.

مما يذكر أن قوات اليونيفيل انتشرت مع الجيش اللبناني في المناطق الحدودية تطبيقا لقرار مجلس الأمن رقم 1701 الذي بموجبه توقفت العمليات الحربية بين حزب الله وإسرائيل التي استمرت 34 يوما.
XS
SM
MD
LG