Accessibility links

logo-print

يديعوت أحرونوت تقول إن سلاح الطيران الإسرائيلي لم يكن لديه ما يكفي من القنابل الذكية أثناء الحرب اللبنانية


أفادت صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية الجمعة بأن تحقيقا داخليا أجراه سلاح الجو الإسرائيلي أظهر أن الطيران الإسرائيلي لم يكن لديه ما يكفي من القنابل "الذكية" في الغارات التي خاضها خلال الصيف الماضي على لبنان وحزب الله الشيعي اللبناني.

وأشار التحقيق المؤقت، طبقا لما ذكرته الصحيفة تحديدا إلى أن النقص في الذخيرة كان جليا منذ بداية الحرب وأثر هذا النقص على نشاط الطيران، وفرض قيودا جدية على طريقة التحرك.

وأشار التقرير أيضا إلى أنه كان لهذا النقص في القنابل الدقيقة التصويب تأثير جدي بعد بضعة أيام من الحرب، لاسيما فيما يتعلق باحتمال تدهور الأوضاع مع سوريا وفتح جبهة جديدة.

وطبقا لما ذكره المصدر، فإن الصناعات الحربية الإسرائيلية حاولت التعويض عن النقص عبر تسريع إنتاج الذخائر والعمل طوال ساعات النهار.

ونقلت الصحيفة عن مصادر خارجية قولها إن الولايات المتحدة نظمت جسرا جويا خلال الحرب لتسليم إسرائيل قنابل موجهة من طراز آدم يمكن إطلاقها سواء في النهار أو الليل، أيا تكن الأحوال الجوية.

وسلمت الولايات المتحدة إسرائيل أيضا قنابل من طراز "جي بي يو28" قادرة على تدمير الملاجىء والتحصينات، طبقا لما ذكرته الصحيفة.

وقال سلاح الجو إن الطائرات الإسرائيلية قصفت 7000 هدفا خلال الحرب وقامت بـ15500 طلعة جوية.
XS
SM
MD
LG