Accessibility links

دعوة إلى تنظيم عرض عسكري احتفالا بعودة الجنود الأميركيين من العراق


دعا الساعيان الجمهوريان لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني وريك بيري الأربعاء إلى تنظيم عرض عسكري احتفالا بعودة القوات الأميركية من العراق، وهو ما لم تضع إدارة الرئيس باراك اوباما أي برنامج له حتى الساعة.

وقال رومني لقناة فوكس "اعتقد أن تنظيم احتفال بالعودة إلى البلاد بشكل أو بآخر سيكون مناسبا"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف "الرجال والنساء الذين ضحوا بأنفسهم بهذه الطريقة الاستثنائية طوال هذه السنوات في العراق، عائلات الذين فقدوا أقارب لهم تستحق تقدير العالم اجمع"، طارحا فكرة تنظيم "عرض" عسكري أو "احتفال" بعودة الجنود الأميركيين.

وقد أوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية يوم الأربعاء جورج ليتل أن أيا من المدن الكبرى التي يمكنها استضافة عرض مماثل، مثل نيويورك، لم تتصل بالسلطات العسكرية لهذا الغرض. إلا أنه لم يبد موقفا مؤيدا أو معارضا لإقامة عرض عسكري.

من جانبه، وجه المرشح ريك بيري في تصريحات نقلتها مدونة شبكة "سي ان ان" الأربعاء انتقادات لاذعة للرئيس باراك اوباما قائلا "هذا الرئيس لن يكرم إبطالنا الكثر من خلال مجرد عرض عسكري".

وأضاف "ربما لان هذه الحرب ليست شعبية، لست ادري لكن، سيدي الرئيس، جنودنا هم الأولوية. هم يتقدمون على السياسة الضيقة أقيموا لهم هذا العرض".

وينشط المرشحان بقوة لتمثيل الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية عام 2012 في إطار حملتهما الانتخابية في ولاية ايوا وسط قبل أقل من أسبوع من عقد جمعيات الناخبين في هذه الولاية التي ستطلق عملية طويلة تشمل الولايات كافة واحدة تلو الأخرى لاختيار المرشح الذي سينافس باراك أوباما.

مما يذكر أن آخر الجنود الأميركيين غادر العراق في 17 ديسمبر/كانون الأول عبر الحدود البرية مع الكويت.

وانهى هذا الانسحاب التدخل الأميركي في حرب أسفرت عن سقوط أكثر من مئة ألف قتيل في صفوف المدنيين العراقيين فضلا عن مقتل حوالي 4500 أميركي.

XS
SM
MD
LG