Accessibility links

نقص المعدات الطبية والأطباء يسهم في زيادة ضحايا العنف


قال فريق من الأطباء العراقيين إن توافر معدات أفضل وطواقم طبية أكثر خبرة، يمكن أن تسهم في إنقاذ أكثر من نصف المدنيين الذين يلاقون حتفهم جراء أعمال العنف. ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مقال كتبه الطبيب باسم الشيباني ومجموعة من رفاقه في "الدورية الطبية البريطانية" انه إضافة إلى المعاناة اليومية التي يكابدها الأطباء في ظل نقص المعدات الضرورية والتدريب، فإنهم يواجهون هجمات متكررة تستهدف حياتهم.ويذكر المقال أن طب الطوارئ والحالات الحرجة في العراق ليس متطورا لمواكبة حاجة البلاد، في حين يفتقر الأطباء إلى التدريب اللازم للتعامل مع الحالات الطارئة.وقال الأطباء إن سائقي عربات الإسعاف لم يحصلوا على التدريب اللازم كمسعفين مع قلة عدد المستشفيات التي توجد فيها أقسام للطوارئ. وطالب الأطباء بتقديم المساعدة من أجل تأسيس وحدة متخصصة في طب الحالات الطارئة لتدريب طلاب الطب والأطباء ، مؤكدين أن المجتمع الطبي الدولي لا يقدم للعراق سوى القليل من المعونة.
XS
SM
MD
LG