Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية توعز بعدم تزويد الأمم المتحدة بأرقام عن الخسائر البشرية الناجمة عن أعمال العنف


قالت صحيفة لو موند الفرنسية في عددها الذي يصدر السبت إن الحكومة العراقية أوعزت إلى السلطات الطبية بعدم تزويد الأمم المتحدة بأي أرقام عن الخسائر البشرية الناجمة عن أعمال العنف، بعد أن كشفت تقارير المنظمة الدولية الثمن الباهظ الذي يدفعه المدنيون في الحرب.
وقد جاء ذلك في برقية ديبلوماسية حصلت الصحيفة الفرنسية على نسخة منها، بعث بها رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق أشرف قاضي إلى مقر المنظمة في نيويورك يحتج فيها على تصرف الحكومة العراقية.
وقال قاضي إنه يمس قدرة البعثة الدولية على إحصاء عدد القتلى والجرحى من المدنيين.
ويذكر أن الأمم المتحدة تعتمد منذ يوليو/تموز العام الماضي على معطيات معهد الطب الشرعي في بغداد ووزارة الصحة في تقديراتها لعدد الضحايا من المدنيين.
وكان لآخر تقرير، قد أكد مقتل 3595 مدنيا في شهر يوليو/تموز، مقابل 3009 أشخاص في أغسطس/آب.
هذا وكان خبراء أميركيون في الصحة العامة وفي جامعة بغداد قد قدروا في تقرير نشر في الحادي عشر من الشهر الحالي عدد المدنيين الذين قتلوا في العراق بين مارس/آذار عام 2003 ويوليو/تموز عام 2006 بحوالي 655 ألفا.
XS
SM
MD
LG