Accessibility links

logo-print

تضارب الأنباء حول تعرض موكب هنية لإطلاق نار في مخيم النصيرات


تضاربت الأنباء حول حادث إطلاق النار في وسط قطاع غزة أثناء مرور موكب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية.
فقد أشارت بعض المعلومات إلى تعرض موكب هنية لإطلاق نار في احد شوارع مخيم النصيرات الجمعة، في ظل استمرار الأزمة السياسية حول حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.
ولفتت هذه المعلومات إلى أن مسلحين أطلقوا النار على موكب هنية أثناء مغادرته المخيم بعد أن أم المصلين في احد مساجده.
غير أن هنية لم يصب بأذى كما لم يصب احد من مرافقيه، في ما رد أفراد القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الذين كانوا يحرسون هنية على النار بالمثل.
وقال شهود عيان إن مطلقي النار على الموكب هم من عائلة قتل أحد إفرادها في اشتباكات قبل أسبوعين بين القوة التنفيذية وعناصر من الأجهزة الأمنية الموالية لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
هذا وقد حاول المتحدث باسم الحكومة غازي حمد التقليل من أهمية الحادث، وقال إن مطلقي النار لم يستهدفوا الموكب مباشرة ولم يصب احد بأذى.
مراسلة "راديو سوا" في غزة ألفت حداد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG