Accessibility links

مظاهرات حاشدة في عدة مدن عربية وإسلامية لمناسبة يوم القدس


شهدت عدة مدن في الشرق الأوسط وفي العالم الإسلامي مظاهرات حاشدة اليوم والذي يصادف يوم القدس العالمي.
ففي مدينة غزة، نظمت حركة الجهاد الإسلامي مهرجانا تحدث فيه الأمين العام للحركة رمضان شلح عبر الهاتف، وقال إنه ينبغي إلا يغفل أحد ولو للحظة عن واجب الجهاد المقدس.
وأضاف شلح أن فلسطين سلبت بقوة السلاح والنار ولا تستعاد ذرة من ترابها بغير السلاح والنار والمقاومة.
وفي بغداد والبصرة والنجف، سارت تظاهرات بمناسبة يوم القدس الذي أطلقه الزعيم الروحي الإيراني الراحل آية الله الخميني.
وقد هتف المتظاهرون بشعارات تفيد بأن يوم القدس هو يوم إسلامي أيضا، ورفعوا صورا للخميني وحسن نصر الله وعبد العزيز الحكيم.
وفي مخيم اليرموك للاجئين في ضواحي دمشق، سارت مظاهرة حاشدة رفع المشاركون فيها شعارات تصف القدس بأنها عاصمة فلسطين الأبدية، وتطالب عدم إلغاء حق العودة.
وفي طهران، جرت أضخم المظاهرات بهذه المناسبة، وألقى فيها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد كلمة تنبأ فيها بانهيار إسرائيل وحذر حلفاءها من مواجهة كراهية الشعب إذا واصلوا دعمها.
وقال أحمدي نجاد إن الجهود لتثبيت استقرار النظام الإسرائيلي المزيف فشلت تماما على حد تعبيره.
وأضاف أحمدي نجاد أن هذا النظام سيجر مؤيديه إلى قاع المستنقع وبالتالي فإن الحل الأمثل، من وجهة نظره، هو إزالة ذلك النظام.
وأوضح الرئيس الإيراني أن النظام الصهيوني مليء بالفساد والانحراف الأخلاقي بين أعلى المسؤولين فيه، وقال إنه لهذا السبب سيتهاوى هذا النظام وينهار من الداخل على حد قوله.
وشكك أحمدي نجاد مرة أخرى بالمحرقة اليهودية، وقال إذا كانت تلك المحرقة حقيقية فلماذا يعتقل ويسجن من يعارضها، وإذا كانت حقيقية فأين وقعت، وإذا وقعت في أوروبا فلماذا يدفع الفلسطينيون ثمنها.
وفي بيروت، جدد حزب الله اللبناني بمناسبة يوم القدس المطالبة بتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان، وانتقد لجوء الأكثرية الحاكمة إلى ما وصفه بالاستقواء بالدول الغربية للحيلولة دون تغيير التوازنات الداخلية.
فقد أعلن الشيخ نعيم قاسم الرجل الثاني في الحزب في احتفال أقامه حزبه في قصر اليونسكو ببيروت أن حكومة الوحدة الوطنية خيار جدي لا يجدي التهرب منه ولا المراهنة على الوقت لتضييعه.
وقال قاسم إن التمثيل الواقعي مفقود حاليا في صياغة القرار السياسي وان التسويف في أيجاد تمثيل واقعي يطيل الأزمة ويعقد المشكلة.
واقترح قاسم على من يشعر بالعجز في المحافظة على موقعه ويبحث عن دعم خارجي، بأن يعترف بضعفه لا أن يجر لبنان إلى الهاوية بحثا عن موقع يريده.
ودعا قاسم القوى التي تمثل الأكثرية النيابية والوزارية إلى الإقلاع عما وصفه بنغمة إقحام الواقع الدولي لتغليب فريق على آخر، وقال إنه يرفض تحويل لبنان إلى محمية بل يريد دولة مستقلة لا وصاية لأحد عليها.
وشدد نائب أمين عام حزب الله على ضرورة عدم تخطي قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان صلاحياتها، وقال إنه ليس من مهام تلك القوة تغليب فريق على آخر أو سلب السيادة اللبنانية.
كذلك، شهدت باكستان مظاهرات حاشدة دعما للقضية الفلسطينية.
مراسل "راديو سوا" في إسلام آباد صادق بلال والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG