Accessibility links

الجيش السوداني ينتقد تصريحات برونك ويعتبره شخصا غير مرغوب فيه


أعلنت قيادة القوات السودانية المسلحة في بيان نشر في الخرطوم الجمعة أن موفد الأمم المتحدة الخاص إلى السودان يان برونك شخص غير مرغوب فيه.
وقال إن برونك ينتقد الجيش وتشكل تحركاته خطرا عسكريا، وتؤثر سلبا على عمل القوات المسلحة وذلك لتعامله مع المتمردين وزياراته لمختلف أنحاء البلاد دون إذن من الحكومة.
وكان برونك قد أعلن في تقرير نشر على موقعه على شبكة الانترنت في 14 من الشهر الحالي أن الجيش السوداني هزم في معركتين في دارفور وأن الخسائر كانت على ما يبدو كبيرة للغاية.
وقال برونك إن معنويات الجيش السوداني في شمال دارفور انخفضت وتم فصل عدد من الضباط من مناصبهم، ورفض عدد من الجنود القتال، وأن الحكومة ردت بإرسال المزيد من القوات والعتاد إلى المنطقة كما قامت بتعبئة ميليشيات الجنجويد للمشاركة في المعركة.
وقالت قيادة الجيش السوداني ردا على ذلك، إن برونك يشن حربا نفسية على القوات المسلحة، ويشكك في قدرتها على حفظ الأمن والدفاع عن الوطن.هذا وقال اللواء محمد بشير سليمان المتحدث السابق باسم القوات السودانية إن وجود برونك في السودان يشكل تهديدا للأمن القومي السوداني ويتعين اتخاذ قرار فوري بترحيله.
على صعيد آخر، ثمنت الخرطوم زيارة مبعوث الرئيس الأميركي أندرو ناتسيوس إلى السودان، لكنها شددت على أن نجاحها الحقيقي رهن بتحقيق بعض المتطلبات من قبل الإدارة الأميركية.
مراسل "راديو سوا" في الخرطوم طارق كبلو والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG