Accessibility links

logo-print

رايس تتجه إلى روسيا محطتها الأخيرة لحشد الدعم لتطبيق العقوبات على كوريا الشمالية


غادرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الصين صباح اليوم متوجهة إلى روسيا حسب ما أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة.
وتعتبر روسيا المحطةَ الرابعة والأخيرة من جولة تهدف إلى إقناع البلدان المعنية بالتطبيق الكامل للعقوبات التي فرضها مجلس الأمن على بيونغ يانغ بعد تجربتها النووية.
وكانت رايس قد زارت كلا من اليابان وكوريا الجنوبية والصين في إطار جهود أميركية للدعوة إلى التطبيق الدقيق لنص القرار الدولي الذي يفرض عقوبات على كوريا الشمالية لحمل نظامها الشيوعي الحاكم على التخلي عن برنامجها النووي.

وقد انتقدت رايس كوريا الشمالية موضحة أن لهجة بيونغ يانغ مازالت عدوانية.
صرحت رايس بذلك في ختام زيارتها للصين أمس والتي كانت المحطة الثالثة في جولتها الأسيوية الهادفة لحشد الدعم لتطبيق العقوبات على كوريا الشمالية. وقالت رايس إن كوريا الشمالية ستكون في ورطة إذا لم تتراجع عن برنامجها النووية. وأضافت:
"عندما يتجاهلون الشروط المتفق عليها. فعليهم أن يفهموا أن المواجهة لم تعد تقتصر على الولايات المتحدة. إن ما يقلق كوريا الشمالية هو أن عليها وللمرة الأولى أن تواجه كلا من الصين وروسيا واليابان وكوريا الجنوبية ومع صدور بمقتضى القرار 1718 فسيكون عليها أيضا مواجهةُ النظام العالمي ككل".
XS
SM
MD
LG