Accessibility links

logo-print

عناصر قوات الأمن الفلسطينية الموالية لعباس تغلق بعض شوارع غزة مطالبة بالرواتب


أغلق العشرات من عناصر قوات الأمن الفلسطينية الموالية للرئيس محمود عباس السبت بعض الشوارع الرئيسية في مدينة غزة احتجاجا على عدم تقاضي رواتبهم.
وأغلق عناصر القوة 17 من الحرس الرئاسي شوارع كبيرة في غرب غزة وأقاموا متاريس بالحجارة والإطارات المشتعلة.
وقال أحد المحتجين طالبا عدم كشف هويته: "سنغلق كافة شوارع قطاع غزة".

وكانت تظاهرات مشابهة أدت إلى اندلاع مواجهات بين ناشطي حركتي فتح وحماس وأسفرت عن سقوط ثمانية قتلى وأكثر من 100 جريح في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول.

وأكد وزير الداخلية سعيد صيام الذي يشرف على القوة التنفيذية التي قوامها 5500 رجل، عشية وقوع تلك المواجهات أنه قد يستخدم القوة لمنع مناصري فتح من تعكير النظام العام.

وما زال التوتر قائما في قطاع غزة وتعرض موكب رئيس الوزراء إسماعيل هنية الجمعة لعيارات نارية لكن لم تصب سيارته ولم يصب أحد بجراح.

وقال ناطق باسم الحكومة إن الذين أطلقوا النار هم أقارب أحد القتلى في الاشتباكات االسابقة.

ومنذ فوز حماس في الانتخابات التشريعية في يناير/ كانون الثاني قتل نحو 30 شخصا في مواجهات داخلية بين الحركتين.
XS
SM
MD
LG