Accessibility links

عريقات ينفي استعداد الجانب الفلسطيني استئناف المفاوضات مع إسرائيل


نفى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات مساء الأربعاء استعداد الفلسطينيين العودة إلى المفاوضات مقابل إطلاق سراح أسرى ودون وقف الاستيطان ومرجعية حدود عام 1967.

وقال عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية "أنفي نفيا قاطعا ما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية هذه الليلة حول استعداد الجانب الفلسطيني العودة للمفاوضات دون وقف الاستيطان لكن مقابل إطلاق سراح مئة أسير فلسطيني".

ووصف عريقات "هذه المعلومات بأنها تهدف إلى تشويه الموقف الثابت والمبدئي للقيادة الفلسطينية التي تتمسك بضرورة أن تنفذ إسرائيل التزاماتها بوقف الاستيطان وأن تعترف بحدود عام 1967 للأراضي الفلسطينية المحتلة. انها حدود دولة فلسطين ومرجعية المفاوضات على أساسها".

وأكد عريقات "أن هذا الخبر عار عن الصحة وأؤكد ذلك وأن وقف الاستيطان ومرجعية حدود عام1967 والإفراج عن الأسرى المعتقلين الفلسطينيين كلها التزامات إسرائيلية على حكومة إسرائيل أن تنفذها وهي ليست شروط فلسطينية".

وأوضح عريقات أنه اتصل بممثلي اللجنة الرباعية الذين ادعت إحدى وسائل الإعلام الإسرائيلية أنها نقلت الخبر عن احدهم "وقال كل ممثلي الرباعية نفوا هذه الأخبار جملة وتفصيلا وإنهم لم ينقلوا هكذا عروض من طرفنا لأنه لم يحدث ذلك أصلا".

وشدد عريقات على أن "المدخل الوحيد لاستئناف المفاوضات هو وقف الاستيطان ومرجعية مفاوضات على أساس قيام دولة فلسطين على حدود عام 1967".

وقال أيضا إن "حكومة إسرائيل وحدها تتحمل مسؤولية تعطيل المفاوضات بسبب استمرار الاستيطان" مشيرا إلى أنها "توجت آخر هذا التصعيد الاستيطاني بقرار بناء 130 وحدة استيطانية في مستوطنة جيلو في القدس الشرقية هذا اليوم الأربعاء".

XS
SM
MD
LG