Accessibility links

logo-print

هجوم انتحاري في منطقة الكرخ ببغداد يسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص


أفاد مصدر في الشرطة العراقية بأن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم وجرح 15 آخرون في هجوم انتحاري في منطقة الكرخ في بغداد.

كما أعلنت وزارة الداخلية أن ستة أشخاص أصيبوا بجراح في انفجار سيارتين ملغومتين في موقعين مختلفين في شمال العاصمة وجنوبها.

وفي مدينة الموصل أدى انفجار قنبلة وضعت على جانب الطريق إلى إصابة شرطيين وسيدة بجراح.

وأعلنت القوات الأميركية في العراق أنها قتلت قياديا بارزا في تنظيم القاعدة في العراق واعتقلت سبعة أشخاص آخرين يُشتبه في انتمائهم للتنظيم خلال غارة شنتها في مدينة الرمادي.

ومن جهة أخرى، عقد شروان الوائلي وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني في العراق اجتماعا مع زعماء العشائر في مدينة العمارة جنوب العراق في محاولة لإزالة التوتر الذي شهدته المدينة بعد اشتباكات بين مقاتلي جيش المهدي والشرطة العراقية.

وقال الوائلي الذي توجه إلى المدينة بتكليف من رئيس الوزراء نوري المالكي إن الاشتباكات التي استمرت يومين وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا تفاقمت بسبب خلافات عشائرية.

من جانب آخر فتحت المحلات التجارية والمكاتب الحكومية أبوابها في مدينة العمارة وعاد الجيش لمراقبة نقاط التفتيش في المدينة التي سيطر عليها جيش المهدي المؤيد لمقتدى الصدر لعدة ساعات.

وأعلنت القوات البريطانية التي انسحبت من المدينة في أغسطس/ آب الماضي إن 500 جندي بريطاني على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة إذا طلبت الحكومة العراقية ذلك.

وقد فرضت القوات الأميركية طوقا عسكريا حول مكتب الشهيد الصدر ومديرية الشرطة في مدينة الصُّوَيرة إثر مواجهات مسلحة بين مقاتلي جيش المهدي والشرطة.
مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمَّري والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG