Accessibility links

logo-print

المبعوث الأميركي إلى السودان يبحث في القاهرة مقترحات الجامعة العربية بشأن دارفور


بحث الموفد الأميركي الخاص إلى السودان اندرو ناتسيوس السبت مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إمكانية ردم الفجوة بين الحكومة السودانية والأمم المتحدة بشأن قرار مجلس الأمن الدولي 1706 القاضي بنشر قوات دولية في دارفور.

وقال ناتسيوس للصحفيين بعد لقائه مع موسى: "إنه جرت مناقشة موضوع نشر قوات دولية في دارفور وبالطبع لم نصل إلى نتيجة ونحن نحاول أن نجد وسيلة لردم الفجوة بين موقف الأمم المتحدة وموقف الحكومة السودانية الرافض لنشر قوات دولية في الإقليم".

وأضاف أنه جرى كذلك بحث الأوضاع الإنسانية في دارفور وأنه تم الاتفاق على خطوات ملموسة وعملية يمكن تطبيقها. ولم يكشف الموفد الأميركي عن ماهية هذه الخطوات ولكنه شدد على أن عامل الزمن مهم الآن.

وكان وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط قد دعا في تصريحات له هذا الأسبوع إلى البحث عن طريق ثالث أو حل بديل يسمح بنقل ولاية قوة حفظ السلام الإفريقية إلى الأمم المتحدة دون المساس بالسيادة السودانية.

وشدد أبو الغيط على أهمية العمل على صدور رسالة جديدة من مجلس الأمن الدولي تؤكد احترام السيادة السودانية بما في ذلك النظام القانوني والقضائي السائد، في إشارة إلى منح تطمينات للسودان بأن مسؤوليها لن يتعرضوا لملاحقات أمام محاكم دولية.
XS
SM
MD
LG