Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تعتبر المناورات العسكرية الأميركية والكورية الجنوبية تدفع المنطقة إلى حافة الحرب


حذرت كوريا الشمالية من أن المناورات العسكرية المشتركة التي تقوم بها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدفع المنطقة إلى حافة الحرب، ولوحت باستخدام ما وصفته بسلاح الردع الرهيب الذي تملكه.

وجاء في بيان وزعته وكالة الأنباء الكورية الشمالية السبت أن الولايات المتحدة ما انفكت تستهدف كوريا الشمالية من خلال مناوراتها الجوية والبحرية والبرية في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة المحيطة بها. ووصف البيان تلك المناورات بأنها استفزاز خطير ولعبة خطيرة تستهدف إشعال فتيل حرب، ودعت القوات الأميركية والكورية الجنوبية إلى الكف عن مناوراتها المتهورة التي قالت أنها تقود تلك القوات إلى الهلاك.
ويذكر أن الولايات المتحدة تنشر في كوريا الجنوبية 32500 جندي في إطار تحالف يعود إلى نصف قرن.

وفي سياق متصل عبرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عن قلقهما العميق من التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية في التاسع من هذا الشهر. وكررت الولايات المتحدة في بيان مشترك صدر في ختام محادثات أجراها وزيرا الدفاع الأميركي والكوري الجنوبي في واشنطن، التزامها بحماية كوريا الجنوبية بمظلتها النووية ضد أي اعتداء محتمل من كوريا الشمالية.

وذكر البيان أن الوزير الأميركي دونالد رامسفلد كرر لضيفه التزام الولايات المتحدة بمنح كوريا الجنوبية دعماً فورياً في المسائل الدفاعية.

وأدان البلدان في بيانهما المشترك الخطر الواضح الذي يشكله برنامج كوريا الشمالية النووي على الأمن والسلم الدوليين وعلى الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وطلب البيان من كوريا الشمالية الامتناع عن أي نشاط من شأنه أن يزيد التوتر في المنطقة.
XS
SM
MD
LG