Accessibility links

القائد السابق للجيش البريطاني يقول إن قوات بلاده قد تتعرض للهزيمة في العراق وأفغانستان


قالت صحيفة "الأوبزيرفر" البريطانية في عددها الصادر الأحد إن القائد السابق للجيش البريطاني المارشال بيتر اينج يرى أن القوات البريطانية قد تتعرض للهزيمة في افغانستان نتيجة غياب استراتيجية واضحة. وحمل اينج على العمليات العسكرية البريطانية في افغانستان والعراق وعلى قرارات القيادة العسكرية الحالية قائلا إن على القوات البريطانية أن تغادر العراق في وقت قريب لأن وجودها يزيد من حدة المشاكل الأمنية في البلاد. ونقلت الصحيفة عن القائد العسكري السابق في نقاش جرى برعاية مركز "أوبن يوروب" للابحاث الاسبوع الماضي قوله إنه يعتقد بأن بريطانيا لم تعد تملك استراتيجية واضحة لا في افغانستان ولا في العراق. واضاف "أشعر اننا فقدنا القدرة على التفكير الاستراتيجي". وتابع قائلا إنه يشعر بالقلق لأن الجيش البريطاني معرض لهزيمة على الارض في افغانستان اذا لم نكن متنبهين. وقال إننا بحاجة إلى الاعتراف بمواجهة مثل هذا الاحتمال. وقال اينج انه على الرغم من الضغوط التي تتعرض لها القوات المسلحة، فانها لا تحصل على التجهيزات ولا على الاموال اللازمة. واضاف أن الاجهزة الحكومية فقدت القدرة على تنسيق التفكير الاستراتيجي بين الاجهزة المختلفة. وأشار إلى أن الحكومة تتحدث عن كيفية التصرف في افغانستان ولا تتحدث فعلا عن استراتيجية. وكان اينج قائدا للقوات المسلحة البريطانية بين 1994 و1997. وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قد أعلن الاسبوع الماضي ردا على انتقادات جديدة لاستراتيجيته في العراق وافغانستان، أن القوات البريطانية ستبقى في العراق الفترة اللازمة لذلك ، مشيرا إلى أن انسحابا مبكرا سيكون "كارثيا". جدير بالذكر أن حوالى سبعة آلاف جندي بريطاني يرابطون في العراق وحوالى خمسة آلاف في افغانستان.
XS
SM
MD
LG