Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يطلب من الصين تطبيق التزاماتها التي تعهدت بها في منظمة التجارة العالمية


قالت المفوضية الاوروبية ان الاتحاد الاوروبي يطلب من بكين ان تطبق حرفيا الالتزامات التي تعهدت بها في منظمة التجارة العالمية بهدف ضمان المعاملة بالمثل في المبادلات التجارية مع شريكه التجاري الاول. واضافت ان الاتحاد الاوروبي لن يقفل ابوابه امام منافسة صينية مشروعة. وسيحمل المفوض الاوروبي لشؤون التجارة بيتر ماندلسون رسالة بهذا المعنى لاحقا الى الصينيين اثناء زيارة في مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني، بحسب مصدر اوروبي. وقالت المفوضية إنه لضمان علاقة مقبولة سياسيا واقتصاديا مع الاتحاد الاوروبي على الصين ان تظهر تمسكها باسواق مفتوحة وبمنافسة مشروعة وبقيادة مسؤولة. وقال ماندلسون اخيرا ان الصين هي على الارجح التحدي الاهم الذي ينبغي على السياسة التجارية للاتحاد الاوروبي ان تواجهه في السنوات المقبلة. والاتحاد الاوروبي هو الشريك الاول لبكين ويمثل 19% من التجارة الخارجية مع الصين التي اصبحت اول مصدر للسلع الى سوق المجموعة الاوروبية، كما جاء في مذكرة المفوضية الاوروبية. وتحدد مذكرة بروكسل المحاور الرئيسية للسياسة التجارية الاوروبية حيال الصين للسنوات المقبلة. وسيكون دخول الصادرات والاستثمارات الاوروبية الى السوق الصينية بشكل واسع الهدف الرئيسي للمفاوضات الرامية الى التوصل الى اتفاق شراكة وتعاون مع بكين. وتريد بروكسل خصوصا ان تؤمن للشركات الاوروبية دخولا اكثر انفتاحا الى الاسواق العامة في الصين تتجاوز التعهدات التي اتخذت في منظمة التجارة العالمية.
XS
SM
MD
LG