Accessibility links

logo-print

وزراء اسرائيليون يطالبون بتصعيد الحملة العسكرية في غزة لوقف تهريب الاسلحة


طالب وزراء إسرائيليون بتصعيد الحملة العسكرية في قطاع غزة، بما في ذلك الاستيلاء على ممر فيلادلفي الممتد بين قطاع غزة ومصر لوقف تهريب الأسلحة إلى القطاع. وقال وزير التجارة ايلي ييشاعي زعيم حزب شاس الديني المتشدد قبل الاجتماع الأسبوعي للحكومة إنه ينبغي اتخاذ إجراء عاجل في هذا الشأن لأن التردد يشكل خطرا على أمن البلاد. وقال رافي ايتان وزير شؤون المتقاعدين إن قطاع غزة أصبح مشكلة بالنسبة لإسرائيل، ولا بد من السيطرة على ممر فيلادلفي. غير أن وسائل الإعلام الإسرائيلية استبعدت تصعيد الحملة العسكرية في قطاع غزة قبل عودة رئيس الوزراء إيهود أولمرت من الزيارة التي سيقوم بها إلى الولايات المتحدة في غضون ثلاثة أسابيع.

على صعيد آخر بدأت الجماعات اليهودية في تنظيم حملة عالمية تدعو للاعتراف باليهود الذين جاءوا إلى إسرائيل من دول عربية باعتبارهم لاجئين. وقال ستانلي أورمان المدير التنفيذي لمنظمة "العدالة لليهود القادمين من الدول العربية" إن العالم يعترف بالوضع الصعب الذي يعيشه اللاجئون الفلسطينيون، ولكن عليه أيضا أن يعترف بأن اليهود من الدول العربية الأخرى يُعتبرون أيضا ضحايا للصراع العربي-الإسرائيلي. وتسعى تلك المنظمات إلى إعداد قوائم ومستندات عن اليهود الذين هربوا من الاضطهاد وخسائرهم من الممتلكات، والحصول على تأييد الدول الأجنبية لقضيتهم.
تجدر الإشارة إلى أن الجماعات اليهودية تقدر عدد اليهود الذين أجبروا على الخروج من الدول العربية بـ 900 ألف يهودي من مصر والعراق وليبيا وسوريا ولبنان واليمن وغيرها من الدول العربية.
XS
SM
MD
LG