Accessibility links

logo-print

مجاهدي خلق مستعدة لنقل أعضائها خارج معسكر أشرف


قالت زعيمة منظمة مجاهدي خلق المعارضة الإيرانية مريم رجوي إن 400 من أعضاء المنظمة الذين يعيشون في معسكر أشرف في العراق مستعدون للانتقال من المعسكر إلى مكان جديد كبادرة حسن نية تهدف إلى تسوية نزاع مع الحكومة العراقية.

وأضافت رجوي أن هذا التحرك يستند إلى تأكيدات من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون والممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر بالحفاظ على سلامتهم وأمنهم.

وأوضحت رجوي أن أعضاء المنظمة سينتقلون من معسكر أشرف إلى القاعدة العسكرية الأميركية السابقة كامب ليبرتي بالقرب من مطار بغداد في أول فرصة.

وكان معسكر أشرف قد تعرض أمس الأربعاء لهجوم صاروخي في ثاني استهداف يتعرض له خلال يومين.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية العراقية حاكم الزاملي إن وجود معسكر أشرف في العراق يسبب مشاكل داخلية وإقليمية.

وأضاف "العراقيون لديهم حساسية من وجود منظمة مجاهدى خلق في العراق لأنها كانت تعمل مع النظام السابق، كما أنها متهمة بارتكاب مخالفات أمنية وزعزعة الأمن في العراق ، لذلك فإن وجودها في العراق أمر يضر بأمن العراق وعلاقته مع دول الجوار".

إلا أن متحدثا باسم المعسكر اتهم في بيان أمس الأربعاء النظام الإيراني وأتباعه في العراق بشن الهجوم، وقال إن الهدف هو عرقلة خطة الأمم المتحدة الخاصة بالمعسكر.

XS
SM
MD
LG