Accessibility links

أولمرت يتصل هاتفيا بمبارك لتهنئته بالعيد وشكره على سعيه للإفراج عن الجندي الأسير


شكر رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الاحد للرئيس المصري حسني مبارك مساعدته في مجال السعي للافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي اسرته مجموعات مسلحة فلسطينية قبل ثلاثة اشهر. وافاد مكتب اولمرت ان الاخير اجرى اتصالا هاتفيا بمبارك لتهنئته بحلول عيد الفطر المبارك. وجاء في بيان لرئاسة الوزراء الاسرائيلية ان اولمرت "شكر لمبارك المساعدة المصرية بهدف الافراج عن الجندي جلعاد شاليط". وكان شاليط أسر في 25 يونيو/حزيران في محيط قطاع غزة على يد مجموعات مسلحة فلسطينية تطالب بمبادلته بالمعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية. وتضطلع مصر بوساطة رئيسية في هذه القضية.
هذا وقد ابدى ممثلون عن اهالي المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية تخوفهم مما وصفوه صفقة تبادل اسرى قالوا انه يجري التحضير لها بالخفاء بين مسؤولين فلسطينيين واسرائيليين وبمشاركة عربية. وطالب هؤلاء الممثلون في مؤتمر صحافي عقدوه الأحد في رام الله القيادة الفلسطينية بعدم المشاركة في اي صفقة تبادل سرية مع الجندي الاسرائيلي المخطوف. وقالت عبلة سعدات زوجة الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين احمد سعدات المعتقل في اسرائيل ان لدى الاسرى معلومات بانه يجري الاعداد في هذه الساعات لصفقة تبادل اسرى مع الجندي الاسرائيلي المخطوف في غزة. واضافت إن لدينا تخوفا من ضعف المفاوض الفلسطيني في عملية الاعداد لصفقة التبادل، التي لا نعلم عنها نحن اهالي الاسرى اي شيء. وتابعت إنه كلما زاد التكتم على هذه الصفقة تزداد المرارة لدينا. وقال ناجي ابو حميد، وهو شقيق خمسة معتقلين فلسطينيين إنه يشتم رائحة شيء غريب يجري التحضير له، فمن زيارة مسؤولين اسرائيليين الى مصر وتصريحات لمسؤولين من هنا وهناك نشعر بان سقف ما يجري الاعداد له لا يرتقي الى مستوى ما نطالب به. ويطالب اهالي المعتقلين الفلسطينيين بعدم اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت الاسير في غزة، الا بعد ان تطلق اسرائيل سراح المعتقلين الفلسطينيين القدامى والمرضى والاطفال. وحذر ابو حميد القيادة الفلسطينية سواء الرئاسة او الحكومة او المجلس التشريعي واي انسان بانه سيتم تعرية كل انسان يحاول ان يلتف على المطالب المشروعة.وتحتجز اسرائيل في سجونها اكثر من 10 آلاف فلسطيني، من بينهم نساء واطفال.
XS
SM
MD
LG