Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الإسرائيلي يسعى لتوسيع إئتلافه الحاكم


تستمر مساعي رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت لتوسيع إئتلافه الحاكم، في الوقت الذي تعاني فيه حكومته من تدنٍ في شعبيتها في أعقاب حرب لبنان الاخيرة.
ويعمل أولمرت على ضم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتشدد إلى إئتلافه الحاكم الذي يضم 67 مقعدا في الكنيست.
ويسيطر هذا الحزب المتشدد على 11 مقعدا ستكون لها أهمية بالغة إذا ما اهتز الإئتلاف الحالي.
ولتأكيد سعي أولمرت لكسب تأييد أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، صوت مجلس الوزراء الأحد بالموافقة على مشروع قانون يغيّر نظام الحكم في إسرائيل من برلماني إلى رئاسي، وهو أحد اهداف الحزب الأساسية.
ولكن مسؤولين في الحكومة ومحللين سياسيين رأوا أن هذا التصويت لا يعني تأييد أولمرت لتغيير نظام الحكم الاسرائيلي، وإنما هو بادرة حسن نية تجاه ليبرمان.
وأكد مصدر في مكتب رئيس الوزراء أن أولمرت وليبرمان سيلتقيان الإثنين للتباحث حول ضم "إسرائيل بيتنا" للحكومة الحالية.
ويحظى هذا الحزب بتأييد كبير بين المهاجرين من اليهود الروس. وقد أثار زعيمـُه ليبرمان جدلا كبيرا هذا العام عندما طالب بإعدام كل أعضاء الكنيست العرب الذين يثبت إتصالـُهم بحركة حماس الحاكمة في الأراضي الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG