Accessibility links

logo-print

المفوضية الاوروبية تعبر عن قلقها إزاء طرد برونك من السودان


أعلن ناطق باسم المفوضية الاوروبية الاثنين عن قلق المفوضية حول طرد السودان المبعوث الخاص للامم المتحدة في الخرطوم يان برونك .
وقال أماديو التافاغ الناطق باسم مفوض شؤون التنمية لوي ميشال إن "المفوضية قلقة جدا، وذلك عامل إضافي لتدهور الوضع في دارفور". واضاف إن "الامم المتحدة تلعب دورا محوريا يجب تعزيزه".
وأكد أن دور الامم المتحدة في المباحثات لم يكن ينحصر فقط باحتمال استبدال قوة تابعة للأمم المتحدة بقوات الاتحاد الافريقي في دارفور وهو ما ترفضه الخرطوم. وتابع أن وجود الأمم المتحدة سيساعد على الحفاظ على أرواح مئات الآلاف من السودانيين .
وقال إن السلطات السودانية يجب أن تحافظ على دور الامم المتحدة بصفتها مؤسسة متعددة الاطراف. وأكدت الامم المتحدة الاحد أن السودان طلب رحيل يان برونك مشيرة إلى أن الامين العام للمنظمة الدولية كوفي عنان طلب من برونك العودة الى نيويورك لاجراء مشاورات.
واحتجت الخرطوم بشدة الجمعة على تصريحات ادلى بها برونك الذي قال ان القوات المسلحة السودانية تعرضت لنكسات في دارفور وهي المنطقة التي تشهد نزاعا داميا في غرب السودان منذ مطلع عام 2003.
XS
SM
MD
LG