Accessibility links

حكمتيار: القوات الأجنبية في أفغانستان ستهزم كما سبق أن هزمت القوات السوفييتية


أكد الزعيم الإسلامي الأفغاني قلب الدين حكمتيار رئيس الوزراء الأسبق المطلوب من الولايات المتحدة، أن القوات الأجنبية في أفغانستان ستهزم كما هزم الجيش السوفياتي.

وجاء في رسالة من أربع صفحات لحكمتيار تم توزيعها في مخيمات اللاجئين الأفغان في بيشاور في شمال غرب باكستان: "إن المجاهدين وعدوا الله عز وجل بطرد الأميركيين والبريطانيين في أفغانستان كما فعلوا مع الروس".
وجاء في الرسالة التي تم توزيعها بمناسبة عيد الفطر أنه إذا كان الاتحاد السوفياتي لم ينجح مع حوالي 100 الف جندي في احتلال أفغانستان، فكيف سيتمكن 40 ألف جندي أميركي وحلف شمال الأطلسي من ذلك؟.


وقال حكمتيار في رسالته المكتوبة باللغة الباشتونية والتي لم يتسن التأكد من صحتها: "لن نلقي السلاح قبل هزيمة العدو. أريد أن أؤكد للأمة الأفغانية أن يوم دحر العدو أصبح قريبا".

مما يذكر أن قلب الدين حكمتيار، رئيس حزب الإسلام، شارك في الحرب ضد الوجود السوفياتي في أفغانستان بدعم من باكستان والولايات المتحدة. وتولى رئاسة الحكومة لفترة قصيرة بعد سقوط النظام الشيوعي الأفغاني في 1992، ثم انضم إلى حركة طالبان في نهاية التسعينات.
XS
SM
MD
LG