Accessibility links

logo-print

12 قتيلا بينهم ضابطان فرنسيان في هجومين شرق وجنوب أفغانستان


أعلنت مصادر رسمية أفغانية وفرنسية يوم الخميس أن 12 شخصا بينهما ضابطان فرنسيان من قوات حلف شمال الأطلسي وعشرة من قوات الشرطة الأفغانية قد قتلوا في هجومين شرق وجنوب أفغانستان.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ضابطين فرنسيين قد قتلا برصاص رجل يرتدي زي الجيش الأفغاني في شرق البلاد.

وأضافت في بيان لها أن "ضابطي صف فرنسيين أصيبا بجروح قاتلة خلال مهمة دعم للجيش الوطني الأفغاني في وادي تغب إثر إطلاق النار عليهما عمدا من جانب جندي من الجيش الوطني الأفغاني".

مقتل عشرة أفغان

من ناحية أخرى، أعلنت السلطات المحلية الأفغانية أن عشرة عناصر من الشرطة الأفغانية قد قتلوا وأصيب آخر بجروح الخميس في انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور آليتهم في إقليم ناد علي بولاية هلمند، معقل حركة طالبان جنوب أفغانستان.

وقال المتحدث باسم سلطات الولاية داود احمدي إن ثلاثة من الضحايا كانوا عائدين من مركز للتجنيد وقد دخلوا لتوهم صفوف الشرطة المحلية الأفغانية.

يذكر أن الشرطة المحلية الأفغانية حديثة التشكيل إذ تم إنشاؤها العام الماضي فقط للمساهمة في التصدي لتمرد شرس تنفذه حركة طالبان واستعداد للمشاركة في تسلم المسؤوليات الأمنية من القوات الدولية المقرر انسحابها من البلاد بنهاية عام 2014.

وينتقد بعض المسؤولين الأفغان والخبراء الشرطة المحلية الممولة من الولايات المتحدة التي تقود قوات التحالف التابعة لحلف الأطلسي، ويخشون أن تتحول إلى موقع للميليشيات غير المنضبطة مثل تلك التي سرعت نهاية الاحتلال السوفيتي قبل المشاركة في الحرب الأهلية التي أدمت البلاد بين عامي 1992 و1996.

وتعتبر القنابل يدوية الصنع المزروعة على الطرقات مع الهجمات الانتحارية السلاح الأكثر استخداما لدى المتمردين.

وتستهدف هذه القنابل التي يتم التحكم بها عن بعد سيارات أو دوريات القوات الأفغانية أو التحالف، وتعتبر السبب الأول لسقوط ضحايا بين صفوف المدنيين.

وتتركز ثلثا أعمال العنف في مناطق جنوب وجنوب شرق أفغانستان التي تعد من المعاقل التقليدية لحركة طالبان ومجموعات أخرى للمتمردين مرتبطة بها، بحسب الأمم المتحدة.

وتسعى القوات الدولية إلى نقل المسؤولية الأمنية في كامل البلاد بحلول نهاية 2014 إلى القوات الأفغانية، لكن عددا من الخبراء يشككون في أن تكون هذه القوات قادرة على مواجهة التمرد أو تجنب حرب أهلية جديدة.

XS
SM
MD
LG