Accessibility links

logo-print

مستشار بوش يشدد على أن الخطط الأميركية في العراق لا تتضمن جداول زمنية لسحب القوات


شدد دان بارتليت مستشار الرئيس بوش على أن خطط تثبيت الأمن والاستقرار في العراق لا تتضمن أية جداول زمنية لسحب القوات الأميركية من العراق كما سبق أن أشارت صحيفة نيويورك تايمز. وأضاف:
"أعتقد أن الصحيفة ضخمت الأمر بعض الشيء من خلال الادعاء بأنها استراتيجية جديدة، لكن الأمر عكس ذلك، إننا نتعاون مع الحكومة العراقية بشأن القضايا السياسية والأمنية لأن من المهم أن تكون للحكومة العراقية أهداف مفهومة يمكن تحقيقها خلال الأشهر القادمة، ونحن نتباحث معهم بشأن تحديد تلك الأهداف والخطوات المهمة".

وأوضح بارتليت أن تلك الأهداف تشمل، على سبيل المثال مستوى القدرات التي بلغتها بعض الوحدات في أجهزة الأمن العراقية وتحديد مواعيد لتسوية بعض القضايا كمشروع المصالحة الوطنية واجتثاث البعث. وقال:
"من المهم أن ندعم الحكومة العراقية لضمان تحقيق النصر هناك لأن 12 مليون عراقي أعربوا عن رغبتهم في وجود حكومة قوية وتثبيت الأمن والاستقرار، ومن الضروري أن ينجحوا في ذلك لأن ذلك مهم بالنسبة لأمن الولايات المتحدة".

وأوضح بارتليت في ضوء اجتماع الرئيس بوش بكبار مساعديه والقادة العسكريين أن البحث تناول الجانب التكتيكي للعمليات العسكرية ولا يمس الإستراتيجية العامة:
"إن ما يقوم به الرئيس بوش والمسؤولون الأميركيون في العراق هو البحث بشكل مستمر عن السبل الكفيلة بالضغط على العراقيين لتولي المزيد من المسؤولية في العراق وضمان اعتماد التكتيكات الصحيحة للرد على تصرفات العدو، ولقد شاهدنا ذلك في بغداد مؤخرا عندما حققنا نجاحا أوليا بشأن تثبيت الأمن هناك حيث قام الأعداء بتغيير أساليبهم ويتعين علينا التأقلم مع ذلك لكي نتمكن من التصدي لهم".

من جانب آخر أوضح توني سنو، المتحدث بإسم البيت الأبيض طبيعة تلك التعديلات التي جري بحثها بالقول :
XS
SM
MD
LG