Accessibility links

logo-print

سنو يؤكد على ثبات الأهداف التي تسعى واشنطن إلى تحقيقها في العراق


أعاد البيت الأبيض الاثنين التشديد على ثبات الأهداف التي تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيقها في العراق بتغيير خطط التنفيذ ووسائله تبعا لتغير المعطيات الميدانية.
وقال توني سنو المتحدث باسم البيت الأبيض إن رئاسة الحكومة العراقية أظهرت اندفاعا في التشديد على المصالحة الوطنية.
وأضاف سنو: "بعد نحو أسبوعين من الآن، في الرابع من الشهر المقبل سينعقد ثالث مؤتمر للمصالحة الوطنية في العراق. فرئيس الوزراء يعمل على جبهة المصالحة. وقد حصل تقدم ملحوظ على الجبهة الاقتصادية، وما زلنا نتابع التعاون على الصعيد الأمني."
وأوضح سنو أن مجموعة المعايير والمحطات الزمنية لقياس مدى التقدم الذي تحرزه الحكومة العراقية في إحلال الأمن والاستقرار في العراق والتقدم في العملية السياسية هي جزء من جهد أميركي عراقي متواصل، وليست إنذارا أميركيا للحكومة العراقية.
وقال سنو إن الكثير من الانتقادات التي وجهها قادة الحزب الديموقراطي لسياسة الرئيس بوش في العراق تتعلق بقضايا تكون قيد التنفيذ، إلا أن سنو رحب بجهد مشترك للجمهوريين والديموقراطيين في الكونغرس حول العراق.
وأضاف: "نرحب ترحيبا كبيرا بتعاون بين الحزبين في موضوع العراق لأن ذلك سيكون اعترافا أولا بأن الحرب على الإرهاب أمر شديد الأهمية بالنسبة لأمن الولايات المتحدة، ثم بأنه لا يمكننا مغادرة العراق قبل أن نكون قد حققنا كل أهدافنا."
وشدد سنو على ضرورة وحدة الشعب الأميركي خصوصا في فيما يخوض الجيش الحرب في العراق قائلا إن الوحدة الوطنية هي التي تسند الجهد العسكري.
XS
SM
MD
LG