Accessibility links

logo-print

عبد العزيز الحكيم يؤكد أن كتلته الشيعية تقف ضد أي مشروع يرمي لتقسيم العراق


قال رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وزعيم كتلة الائتلاف الموحد الشيعية عبد العزيز الحكيم الثلاثاء إن الفيدرالية في العراق لا تعني الانفصال.
وقال الحكيم في كلمة ألقاها بمناسبة حلول عيد الفطر أمام مؤيديه في بغداد إن الفيدرالية لا تعني الانفصال، وقال: "أطمئن الجميع أننا من المدافعين عن وحدة العراق وسنقف ضد أي مشروع لتقسيم العراق".
وأكد أن تشكيل الأقاليم في العراق هو من أجل تحقيق العدالة، وتابع قائلا: "نحن ضد دولة مركزية ظالمة تقود إلى الانفصال والتجزئة".
وكان البرلمان العراقي قد أقر قانون تشكيل الأقاليم الذي يرفضه العرب السنة بسبب مخاوفهم من تقسيم البلاد خلال جلسة قاطعها التيار الصدري وحزب الفضيلة وهما من أحزاب لائحة الائتلاف الشيعي فضلا عن نواب العرب السنة.
وقد باشر البرلمان فور إقراره قانون تشكيل الأقاليم بحث مادة دستورية تسمح بإعادة النظر في مواد كثيرة يعترض عليها العرب السنة في الدستور. من جانب آخر أعلن الزعيم العراقي الشيعي مقتدى الصدر الثلاثاء رفضه العنف الطائفي بين السنة والشيعة الذي يشهده العراق. وقال الصدر في خطبة ألقاها بمناسبة حلول عيد الفطر في مدينة النجف المقدسة إنه يرفض رفضا قاطعا ويحرم أي اقتتال شيعي شيعي أو شيعي سني بأي حجة كانت. وأكد أن "هدفنا في العراق إخراج الاحتلال الأميركي وليس الاقتتال".
جدير بالذكر أن الصدر يتزعم ميليشيا جيش المهدي التي يحملها الأميركيون مسؤولية عدد كبير من حوادث العنف الطائفية، وآخرها مواجهات دموية بين عناصر هذه الميليشيا والشرطة العراقية في مدينة العمارة بجنوب العراق.
وكان الجيش العراقي قد تدخل الجمعة لفرض احترام وقف إطلاق النار في مدينة العمارة ثم فرض الإثنين حظرا للتجول خشية تجدد المواجهات بين ميليشيا الصدر والشرطة العراقية.
وقد أسفرت المواجهات في العمارة الأسبوع الماضي عن مقتل 24 شخصا وإصابة 150 آخرين بجراح.
XS
SM
MD
LG