Accessibility links

لافروف: يجب ألا تتعرض سوريا لعقوبات دولية بينما تتعاون مع التحقيقات باغتيال الحريري


اعتبر وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أن سوريا يجب ألا تخضع لعقوبات لأنها تتعاون مع الأمم المتحدة في التحقيق المتعلق باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقال لافروف في حديث إلى صحيفة الشرق الأوسط العربية الصادرة في لندن إنه بالنسبة لسوريا على وجه التحديد لا أفهم صراحة ماذا فعلت سوريا كي تستحق العقاب.

وأضاف وزير الخارجية الروسية أن سوريا بحسب تقديرنا تتعاون بنشاط في التحقيقات الجارية حول اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري، ويزور المحققون الدوليون سوريا كثيرا ويلتقون المسؤولين السوريين ويقدمون تقاريرهم إلى مجلس الأمن.
وتابع لافروف قائلا: "لم أسمع أي اتهام بالتقصير بحق سوريا".

وأشاد الوزير الروسي بدور دمشق التي حالت، في رأيه دون اتساع رقعة النزاع العسكري بين حزب الله الشيعي اللبناني واسرائيل في الصيف الماضي لتشمل جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقال لافروف إن هذه الحرب أصبحت في عداد الماضي ولم تتحول إلى حرب اقليمية شاملة، وقد حدث ذلك لأن القيادة السورية اتخذت موقفا بالغ المسؤولية وتفادت كل ما كان من شأنه الزج بسوريا إلى أتون النزاع العسكري.

مما يذكر أن لجنة التحقيق الدولية أشارت في تقاريرها المرحلية عن اغتيال الحريري إلى ضلوع الأجهزة الأمنية السورية واللبنانية في الجريمة التي وقعت في فبراير/شباط 2005 في بيروت.

وكانت القوات السورية قد انسحبت من لبنان في ابريل/نيسان من العام ذاته تحت وطأة الضغوط الدولية وتحرك الشارع اللبناني.

وأعربت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في نهاية أيلول/سبتمبر عن أملها في اقناع حلفاء الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة على سوريا، لدورها المفترض في لبنان والعراق ودعمها حركة حماس الفلسطينية.
مما يذكر أن واشنطن تفرض منذ عام 2004 عقوبات اقتصادية على سوريا.
XS
SM
MD
LG