Accessibility links

logo-print

رئيس بلدية لندن يتحدث عن معاناة مسلمي العاصمة من الأحكام المسبقة ضدهم


قال رئيس بلدية لندن كين ليفنغستون إن مسلمي العاصمة البريطانية يعانون من التمييز ومن الأحكام المسبقة بحقهم.

وجاء في التقرير الذي أصدره ليفنغستون بالتعاون مع المجلس الإسلامي في بريطانيا ويستهدف توضيح تنوع المجتمعات الإسلامية القيود التي تواجهها في لندن إنه يوجد من بين سكان العاصمة مسلم بين كل 12 مواطن، مشددا على الدور الذي يمكن أن يؤديه هؤلاء في الحياة العامة، مشيرا إلى أنهم يعانون من تدني رواتبهم أكثر من غيرهم وارتفاع نسبة البطالة بينهم.

وأشار التقرير إلى أن ثلث مسلمي المملكة المتحدة يعيشون في أحياء سكنية مكتظة بينما ترتفع النسبة إلى 40 في المئة في العاصمة.
وأوضح التقرير أن لندن هي موطن أكبر تجمع إسلامي في بريطانيا وأن 40 في المئة من أفراده ولدوا فيها.

وقد أعرب ليفنغستون عن أمله في أن يساهم التقرير في زيادة الوعي بين التجمعات المختلفة ومحاربة الجهل والتعصب ومعاداة الإسلام في البلاد.
XS
SM
MD
LG