Accessibility links

logo-print

مرشد الإخوان المسلمين: الخلافة وإحياء دولة الإسلام هما هدفا الجماعة


قال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، إن "الخلافة الراشدة وإحياء الدولة الإسلامية" هما هدفا الجماعة، التي فاز حزبها الحرية والعدالة بغالبية مقاعد المرحلتين الأولى والثانية في الانتخابات المصرية.

وأضاف بديع في رسالته الأسبوعية أن "تكوين الخلافة الراشدة من الأهداف المرحلية التى حددها الإمام حسن البنا (مؤسس الجماعة) لتحقيق الغاية العظمى لها، وهى أن تحيا من جديد الدولة المسلمة وشريعة القرآن"، معتبرا أن "تحقيق الغاية العظمى بات قريبا بعد ثورات الربيع العربى".

وقال إن البنا، الذي أسس الجماعة عام 1928، قد "حدد أهدافا مرحلية ووسائل تفصيلية لتحقيق الغاية العظمى تبدأ بإصلاح الفرد ثم بناء الأسرة، ثم إقامة المجتمع ثم الحكومة، فالخلافة الراشدة فأستاذية العالم".

واعتبر بديع أن من وصفهم بالمناوئين يحاولون "تعطيل الجماعة أو شغلها بمعارك جانبية ودعاوى براقة زائفة، يمزقون بها صفوف الأمة ويغرقونها فى الجدل العقيم"، على حد قوله.

وتابع قائلا لقد "وصل الأمر إلى استدراج لمعارك ومواجهات مختلقة.. بل إلى إسالة دماء طاهرة بريئة، كل ذلك لتعطيل المسيرة وإجهاض الثورة وشغلنا عن غاياتنا العظمى وأهدافنا المحددة".

وتواجه جماعة الإخوان المسلمين التي كانت محظورة في السابق، انتقادات من قوى سياسية ليبرالية في مصر تتهم الجماعة بالنفعية والتحالف مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم من أجل استغلال الثورة لتحقيق الطموح السياسي للجماعة على حساب أهداف الثورة.

يذكر أن حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان المسلمين، قد حصل على الأغلبية في المرحلتين الأولى والثانية من الانتخابات البرلمانية المصرية التي تجري على ثلاث مراحل والتي سيتم على أساسها تشكيل أول برلمان بعد الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك في شهر فبراير/شباط الماضي.

وسيناط بالمجلس مهمة تشكيل لجنة تأسيسية لصياغة دستور جديد للبلاد، ومن ثم فإن فوز الإخوان بالأغلبية سوف يمنحهم اليد الطولى في تشكيل هذه اللجنة رغم مطالب متزايدة في مصر بأن تكون صياغة الدستور مبنية على التوافق الوطني.

XS
SM
MD
LG