Accessibility links

تدريبات القوة البدنية لا تضر بشرايين كبار السن


أشارت دراسة صغيرة الى ان تدريبات القوة البدنية تساعد على ما يبدو ولا تؤذي عمل الشرايين لدى البالغين الاكبر سنا على الرغم من بعض المخاوف التي تفيد عكس ذلك.
وبوجه عام ينصح الخبراء ان تتضمن التدريبات الروتينية التي يمارسها كلا من البالغين من الشبان وكبار السن على حد سواء كلا من الانشطة التي تمارس في الهواء الطلق وتدريبات التقوية البدنية.
وبالنسبة لكبار السن فان الفوائد قد تتضمن تقوية العضلات والعظام وتقليل خطر التعرض للسقوط والاصابة بكسور العظام.
ولكن البحث في البالغين من الشبان وجد ان تدريبات الصمود لبناء القوة البدنية تزيد على ما يبدو "الصلابة"في الشرايين وهي تأثيرات ستكون مثيرة للقلق في البالغين الاكبر سنا الذين ترتفع لديهم بالفعل خطر الاصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية .
ولكن باحثين يابانيين وجدوا في الدراسة الجديدة ان تدريبات القوة البدنية حسنت على ما يبدو عمل الشرايين في مجموعة من الرجال الاصحاء في الستينات من اعمارهم.
وينشر هؤلاء الباحثون برئاسة الدكتور سيجي مايدا من جامعة تسوكوبا هذه النتائج في الدورية البريطانية للطب الرياضي.
وبشكل محدد رفع نظام تقوية بدنية استمر 12 اسبوعا مستويات اكسيد النتريك في الدم وهو عنصر يساعد على توسيع الشرايين . وتعد مستويات اكسيد النتريك في الدم مؤشرا لمدى كفاءة عمل جدران الشرايين .
وعلى الجانب الاخر لم تتوصل اختبارات اخرى لدليل يربط بين تدريبات القوة البدنية وصلابة الشرايين الرئيسية في الجسم.
وقال فريق مايدا ان"النتائج تشير الى ان تدريبات المقاومة في البالغين الاكبر سنا ستؤدي الى تأثيرات مفيدة على الشرايين دون اي تأثيرات غير مشجعة."
وعلى الرغم من ذلك يشير الباحثون الى ضرورة مواصلة دراسات اكبر وأشمل لمتابعة تأثيرات تدريبات القوة البدنية على صحة الشرايين لدى البالغين الاكبر سنا على المدى البعيد.
XS
SM
MD
LG