Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يعلن رسميا توقيع اتفاق مع السعودية لتوريد طائرات مقاتلة متطورة


أعلن البيت الأبيض يوم الخميس عن توقيع اتفاق مع المملكة العربية السعودية لتوريد طائرات عسكرية متقدمة من طراز F-15 SA لسلاح الجو الملكي السعودي.

وقال نائب المتحدث باسم البيت الأبيض جوشوا إيرنيست إن الاتفاق الذي تم بموجب برنامج المبيعات العسكرية الخارجية تبلغ قيمته 29.4 مليار دولار ويتضمن توريد 84 طائرة جديدة من طراز F-15 SA وتحديث 70 طائرة أخرى، مع تقديم ذخائر وقطع غيار وأنشطة تدريب وصيانة وعمليات لوجستية للمملكة.

وأكد إيرنيست أن هذه الطائرات التي تصنعها شركة بوينغ تعد من "أكثر الطائرات تقدما وقدرة في العالم".

وشدد إيرنيست على أن "هذه الاتفاقية سوف تؤثر إيجابا على الاقتصاد الأميركي وتدفع قدما التزام الرئيس باراك أوباما بخلق الوظائف عبر زيادة الصادرات".

وقال إنه استنادا إلى الخبراء فإن هذه الاتفاقية سوف تتيح ما يزيد على 50 ألف وظيفة وتخدم نحو 600 شركة مصنعة في 44 ولاية كما ستؤدي إلى أثر اقتصادي سنوي بقيمة 3.5 مليار دولار على الاقتصاد الأميركي.

وخلص إلى القول إن "هذه الاتفاقية تعزز العلاقات القوية والمستمرة بين الولايات المتحدة والسعودية، وتظهر الالتزام الأميركي بوجود قدرات دفاعية قوية للسعودية باعتبار ذلك جزء رئيسي من الأمن الإقليمي".

وتنظر الولايات المتحدة إلى السعودية على أنها حليف رئيسي في منطقة الخليج لاسيما في مواجهة الخطر الإيراني.

يذكر أن إدارة أوباما كانت قد حصلت على موافقة الكونغرس على صفقة أسلحة مع السعودية تبلغ قيمتها 60 مليار دولار ويتم إنجازها على مدار عشرة أعوام.

XS
SM
MD
LG