Accessibility links

رايس تؤكد نية واشنطن زيادة التعاون مع اليابان ودول أخرى في إطار نظام الدفاع الصاروخي


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أن الولايات المتحدة تعمل لحشد تأييد دولي لإصدار قرار في مجلس الأمن لتجريم أسلحة الدمار الشامل.
وكانت رايس تتحدث أمام مؤسسة هيريتاج في واشنطن عن ارتياحها التام تجاه ما وصفته بالالتزامات القوية التي تعهدت اليابان وكرويا الجنوبية والصين وروسيا القيام بها لتنسيق الجهود مع الولايات المتحدة في سبيل تطبيق القرار 1718 الذي يدعو إلى فرض عقوبات على كوريا شمالية بسب التجربة النووية بسبب التجربة النووية التي أجرتها في التاسع من الشهر الجاري.
وقالت رايس: لقد أطلقنا وروسيا مبادرة دولية لمحاربة النووي وسيلتقي المشاركون وسيلتقي المشاركون في هذه المبادرة للمرة الأولى يوم الاثنين المقبل في اجتماع سيعقد في المغرب.
وفي سياق كلامها عن التعاون لتطبيق العقوبات ضد كوريا الشمالية أشارت رايس إلى أن الولايات المتحدة منخرطة مع حلفائها في أنشطة في إطار المبادرة الأمنية الخاصة بمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل أو المواد المتعلقة بها، لمنع كوريا الشمالية من الحصول على أي من هذه المواد أو تهريب أي منها برا وبحرا وجوا.
كما أشارت رايس إلى نية واشنطن زيادة التعاون مع اليابان ودول أخرى لم تسمها في إطار نظام الدفاع الصاروخي الذي قالت إن من شأنه أن يضعف قدرات كرويا الشمالية.
XS
SM
MD
LG