Accessibility links

logo-print

تناول الكحول باعتدال يخفف من أمراض القلب


أظهرت دراسة نشرت في الولايات المتحدة ان تناول كأسين من المشروبات الروحية يوميا يخفف من مخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى الرجال الذين يتمتعون بصحة جيدة ويتبعون نمط عيش صحيا.
وتوصل باحثون إلى هذه النتيجة في ختام دراسة اجريت على 8867 طبيبا وطبيب أسنان وطبيبا بيطريا وعاملين في قطاع الصحة تتراوح أعمارهم بين 40 و75 عاما بين عامي 1986 و 2002.
وقال أولئك الأطباء ان "هذه النتائج تشير إلى ان الاستهلاك المعتدل للكحول يمكن ان يعتبر مكملا وليس بديلا" عن نمط عيش صحي يقوم على ممارسة رياضة بانتظام والحفاظ على وزن مثالي وعدم التدخين.
وكانت دراسات سابقة أشارت إلى العلاقة بين الاستهلاك المعتدل للكحول وتخفيف مخاطر الإصابة بأمراض قلبية لدى الراشدين مقارنة مع أولئك الذين لا يستهلكون الكحول على الإطلاق كما كشف معدو هذه الدراسة التي نشرت في "اركايفز اوف انترنال ميديسين" بتاريخ 23 تشرين الأول/أكتوبر.
ويعزو الأطباء هذه الظاهرة إلى واقع ان الكحول تزيد كما يبدو من نسبة الكوليسترول المفيد في الدم. لكن الطب لا يوصي عموما باستهلاك الكحول لخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب بسبب المشاكل الصحية الكبرى المترتبة على الاستهلاك المفرط لها ويشددون خصوصا على التمارين الجسدية المنتظمة وخسارة الوزن وعدم التدخين.
والرجال الذين شملتهم الدارسة من غير المدخنين ووزنهم عادي ويقومون بتمارين رياضية لمدة 30 دقيقة يوميا على الأقل ويتبعون نظاما غذائيا غنيا بالخضار والفاكهة والسمك ويتناولون القليل من اللحوم.
XS
SM
MD
LG