Accessibility links

فرنسا والصين تدعوان إيران إلى احترام القرار 1696 ووقف أنشطة تخصيب اليورانيوم


أكدت الصين وفرنسا قلقهما إزاء الأزمتين النوويتين في كوريا الشمالية وإيران كما دعتا إيران إلى احترام قرار مجلس الأمن رقم 1696 والذي يطالب طهران بوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم.
جاء ذلك في بيان مشترك وقعه الرئيسان الصيني هو جينتاو والفرنسي جاك شيراك في اليوم الثاني لزيارة شيراك إلى بكين كما كرر البلدان الدعوة إلى رغبتهما في رفع الحظر الأوروبي عن الأسلحة إلى الصين والمفروض منذ عام 1989.
وقال البيان إن البلدين اتفقا على مواصلة جهودهما المشتركة لحل المسألة النووية الإيرانية وإبقاء الاتصال الدائم والوثيق في هذا الصدد. كما عبرت الصين وفرنسا أيضا عن قلقهما الشديد بعد أول تجربة نووية كورية شمالية. وأضاف البيان أن هذه التجربة تتناقض مع هدف جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية ومع جهود المجموعة الدولية لتعزيز نظام حظر انتشار الأسلحة. ودعت باريس وبكين اليوم الخميس إلى رفع الحظر الأوروبي عن الأسلحة للصين والذي فرض بعد مجزرة تيان أنمين عام 1989.
وقال البيان: "إن الطرفين يعتبران أنه آن الأوان لكي يستفيد الاتحاد الأوروبي من تطوير الشراكة بينه وبين الصين، لاسيما عبر رفع الحظر عن الأسلحة الذي لم يعد مناسبا في الإطار الحالي."
كما دعا البيان إلى الاعتراف في أسرع وقت ممكن بوضع اقتصاد السوق الكامل الذي تحظى به الصين.
XS
SM
MD
LG