Accessibility links

السودان ينفي تقديم أي دعم للمتمردين في تشاد إثر استئناف عملياتهم ضد الحكومة


نفى السودان الخميس تقديم أي دعم للمتمردين التشاديين الذين استأنفوا عملياتهم ضد نظام نجامينا مذكرا بسهولة التسلل عبر الحدود بين البلدين.

وفي رد على اتهامات تشاد، صرح ناطق باسم الجيش السوداني لصحيفة "أخبار اليوم" الخاصةبأنه ليس هناك أي دعم من الحكومة السودانية للمتمردين التشاديين.

وكان وزير الخارجية التشادية أحمد علامي قد أعلن الأربعاء أن إطلاق المتمردين صاروخ أرض -جو على طائرة عسكرية فرنسية الاثنين يشكل دليلا على دعم الخرطوم للمتمردين. وقال:
"إن السودان يدعم المتمردين، وإن هذا الصاروخ يشكل خطوة لا تنم عن صداقة حيال تشاد وضد فرنسا وهي خطوة ندينها بشدة".

لكن زعيم اتحاد قوى الديموقراطية والتنمية الذي يشمل ثلاث حركات تمرد، نفى هذه الاتهامات في نفس اليوم.

وقال الشيخ ابن عمر إنهم لم يتلقوا من السودان دعما لوجستيا أو ماديا أو عسكريا مباشرا مؤكدا أن الصاروخ الذي أطلق خطأ على طائرة فرنسية يعود لمخزن لجيش تشاد.

وذكر الناطق السوداني أنه من السهل التسلل عبر الحدود وأن المتمردين التشاديين قد يكونوا قد شنوا هجمات انطلاقا من السودان كما يستخدم المتمردون السودانيون الأراضي التشادية لشن هجمات على السودان.

وقالت صحيفة الرأي العام إن الناطق باسم وزارة الخارجية علي الصادق كذب ما ذهب إليه وزير الخارجية التشادية أحمد علامي بأن هجوم المتمردين الأخير على عدد من المواقع في تشاد تم بدعم من السودان. وقال إن هذه المعارك تدور داخل الأراضي التشادية ولا علاقة للسودان بها مؤكدا التزام السودان ببروتوكول طرابلس.

تجدر الإشارة إلى أن بروتوكول طرابلس الذي أبرم قبل ثلاثة أشهر أسفر عن تطبيع العلاقات بين البلدين، وذلك إثر توتر دام عدة أشهر تبادل خلاله البلدان الاتهامات بدعم حركات التمرد.
XS
SM
MD
LG