Accessibility links

logo-print

واشنطن متمسكة بأمن الخليج وإيران ترفض التحذير الأميركي


وجهت الولايات المتحدة الأميركية "رسالة قوية" إلى إيران بصفقة بيع طائرات مقاتلة من طرازSA F-15 إلى السعودية، مفادها أن واشنطن متمسكة بأمن الخليج في وقت هددت طهران بإغلاق مضيف هرمز، وفقا لما صرح به مسؤول أميركي رفيع المستوى الخميس.

وقال المسؤول في الخارجية الأميركية اندرو شابيرو إن هذه الصفقة "ستحسن قدرات الردع والدفاع لدى السعودية ضد أخطار خارجية تهدد سيادتها".

يذكر الولايات المتحدة أعلنت الخميس توقيع عقد لبيع السعودية 84 مقاتلة من طراز F-15 SA التي تعد الأكثر تقدما وقدرة في العالم، وتحديث 70 مقاتلة أخرى بقيمة 29.4 مليار دولار، مع تقديم ذخائر وقطع غيار بالإضافة إلى التدريب والصيانة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال نائب المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنيست للوكالة إن "هذا الاتفاق يعزز العلاقات المتينة والقديمة بين الولايات المتحدة والسعودية ويظهر التزام الولايات المتحدة (بضمان) قدرات دفاعية سعودية قوية"، معتبرا أنها "عنصر مهم في الأمن الإقليمي".

وشدد إيرنيست على أن "هذه الاتفاقية سوف تؤثر إيجابا على الاقتصاد الأميركي وتدفع قدما التزام الرئيس باراك أوباما بخلق الوظائف عبر زيادة الصادرات".

وقال إنه استنادا إلى الخبراء فإن هذه الاتفاقية سوف تتيح ما يزيد على 50 ألف وظيفة وتخدم نحو 600 شركة مصنعة في 44 ولاية، كما ستؤدي إلى عائد اقتصادي سنوي بقيمة 3.5 مليار دولار على الاقتصاد الأميركي.

ويأتي إعلان هذه الصفقة في وقت يتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران التي تشكل منافسا إقليميا قويا للسعودية التي تنظر إليها واشنطن على إنها حليف رئيسي في مواجهة الخطر الإيراني.

وتوعدت طهران في الأيام الأخيرة بإغلاق مضيق هرمز الذي تمر عبره نحو 40 في المئة من حركة النقل البحري للنفط العالمي، في حال فرض عقوبات جديدة عليها، على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

يشار إلى أن إدارة الرئيس أوباما كانت قد حصلت على موافقة الكونغرس على صفقة أسلحة للسعودية تبلغ قيمتها نحو 60 مليار دولار، يتم إنجازها خلال 10 أعوام.

إيران ترفض التحذير الأميركي

من جانبها، رفضت إيران الخميس التحذير الأميركي لها من مغبة إغلاق مضيق هرمز.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي قوله إن قواته ستتصرف بحزم وبشكل قاطع أكثر من أي وقت مضى مع أي تهديد لمصالحها الإستراتيجية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد حذرت من أنها لن تسمح بعرقلة حركة الملاحة البحرية وعبور السفن عبر مضيق هرمز، ردا منها على تهديدات إيرانية بإغلاق المضيق، إذا عزز الغرب عقوباته على طهران بسبب برنامجها النووي.

XS
SM
MD
LG