Accessibility links

السودان يؤكد أن قرار طرد موفد الأمم المتحدة لا رجعة فيه


أكدت الحكومة السودانية الخميس أن قرارها بطرد موفد الأمم المتحدة يان برونك قرار لا رجعة فيه، في الوقت الذي يتأهب فيه برونك في نيويورك لبحث الرد على القرار السوداني مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.

وقال علي الصادق المتحدث باسم الخارجية السودانية في تصريحات صحفية أدلى بها بأن قرار طرد يان برونك لا رجعة فيه بسبب مواقفه التي لا تتفق مع مهمته في السودان، وقال:
"هذا قرار دولة والحكومة غير معنية بما تقرره الأمم المتحدة".

ومن المقرر أن يلتقي عنان مبعوثه إلى السودان الذي لا يزال موضع ثقته الكاملة والذي لا يزال الممثل الخاص للأمين العام في السودان، طبقا لما قاله المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك.

يأتي ذلك فيما طلب وزير الخارجية السودانية لام أكول في رسالة وجهها إلى عنان تعيين ممثل جديد له بعد طرد برونك.

وكان الجيش السوداني قد انتقد بشدة الجمعة الماضية تصريحات برونك التي قال فيها إن القوات السودانية تكبدت هزيمة في منطقة دارفور التي تقع غرب السودان والتي تشهد منذ عام 2003 نزاعا بين المتمردين المحليين والجيش السوداني المدعوم بميليشيات تعرف باسم الجنجويد.

وطبقا لما تقوله الأمم المتحدة فإن ما لا يقل عن 200 ألف شخص قتلوا بسبب المعارك وانعكاساتها الإنسانية في دارفور.

وقرر مجلس الأمن الدولي في 31 أغسطس/آب إرسال قوات دولية لتحل محل قوات الاتحاد الإفريقي في دارفور غير أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير رفض هذا القرار.
XS
SM
MD
LG