Accessibility links

1 عاجل
  • مراسل الحرة: محكمة النقض المصرية تلغي حكما بسجن صفوت الشريف ونجليه في قضايا الكسب غير المشروع

رامسفيلد: الوضع في العراق لن يحل عسكريا


قال وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد في مؤتمر صحفي عقده في البنتاغون اليوم ان الولايات المتحدة تناقش مع الحكومة العراقية باستمرار اي تغييرات في السياسة او توقيت تسليم المهام الامنية عن محافظات العراق الى العراقيين.
وقال :
"ان من الصعب تغيير عقود من التقاليد وعدم الثقة لكن البديل غير مقبول. وقد تساءل مقال في مجلة في الاونة الاخيرة عما اذا كانت الهزيمة بهذا السوء. والاجابة نعم. فاولئك الذين يحاربون ضد الحكومة العراقية يريدون السلطة لاقامة ملاذ وقاعدة للعمليات للارهابيين ليس في الجبال البعيدة في وسط اسيا بل في قلب الشرق الاوسط وبموارد الطاقة العالمية وذلك احتمال يجب الا يرحب به احد او يعتقد انه قليل الاهمية."
وقال رامسفيلد ان الوضع في العراق لن يحل عسكريا واضاف.
"ان المسالة سياسية واقتصادية وامنية وكل هذة المجالات يجب ان تتقدم وليس معروفا الان متي يتم احراز التقدم المطلوب في كل هذة المجالات ووضع جداول محددة بل وضع توقعات ومحاولة الوصول اليها."

وأضاف وزير الدفاع الأميركي أن الولايات المتحدة ستزيد من دعمها للقوات العراقية ، قائلا انه لا تزال هناك تحديات كبيرة للقضاء على العنف هناك وأضاف :

" عندما تم التقييم بأن تدريب الجيش العراقي يحتاج الى تعديل للتركيز على الامن الداخلي ومحاربة الارهاب ، لم يواصل الجيش أداءه بالطريقة ذاتها ، بل قام بتغيير استراتيجية التدريب . والنتيجة اليوم هي ان عدد قوات الامن اكثر من ثلاثمئة وعشرة آلاف من العراقيين المدربين والجاهزين لخوض غمار الحرب من اجل بلادهم".

وأشار رامسفيلد إلى ان الجيش الاميركي يبحث في التغيرات المطلوبة لبسط الامن في العراق قائلا :
"ان الجيش مستمر في اجراء التغيرات اللازمة . نعم بالتأكيد هناك صعوبات ومشاكل ، ولكن هدف اقامة عراق آمن ذو حكومة منتخبة واستتباب السلام مع جيرانه يمثل تحديا . وسوف يحتاج ذلك الى مزيد من العمل ومتسع من الوقت للقوات الاميركية والعراقية لإتمام المهمة
المنشودة ."

هذا وقال المتحدث باسم القوات متعددة الجنسيات الميجور جنرال وليام كالدويل إن الوضع الامني في بغداد ما زال معقدا بسبب نشاطات الميليشيات والعنف الطائفي والجريمة.

XS
SM
MD
LG