Accessibility links

سولانا يلتقي عباس سعيا لدفع عملية السلام في المنطقة


أجرى الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا محادثات في رام الله في الضفة الغربية مساء الخميس مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
وقبيل اللقاء أكد سولانا الذي يأمل في تحريك العملية السلمية قلقه من الوضع المتدهور في قطاع غزة وإغلاق معبر رفح بين غزة ومصر.
وكان ديبلوماسي أوروبي قد صرح قبل الاجتماع بأن الهدف من الاجتماع هو دفع عملية السلام ومعرفة مدى الشوط الذي قطعه عباس نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وكان سولانا قد قال بعد اجتماعه مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسبي ليفني إن لدى الاتحاد الأوروبي شعورا بأن محادثات السلام متوقفة.
وأضاف سولانا أن الاتحاد يأمل في تحريك العملية لا لإعطاء الأمل للناس فحسب بل لإيجاد وقائع على الأرض.
وأشار سولانا إلى الوضع المتدهور في قطاع غزة وإغلاق معبر رفح بين غزة ومصر.
وشدد سولانا أيضا على ضرورة تطبيق خريطة الطريق، وقال إنها السبيل للوصول إلى نهاية الطريق.
وأعرب سولانا عن قلقه لتوقف محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، لافتا إلى استعداد الاتحاد الأوروبي للمساعدة في دفع عملية السلام. في المقابل، شكرت ليفني للاتحاد الأوروبي مساهماته خصوصا على صعيد مراقبة معبر رفح، إلا أنها أوضحت أن إسرائيل قد تسعى إلى إجراء تغييرات في طريقة إدارة المعبر عندما يحين موعد تجديد مهمة البعثة الأوروبية الشهر المقبل. وستشمل جولة سولانا في المنطقة والتي تستمر ستة أيام كلا من لبنان والأردن ومصر، وتأتي في إطار مساعي أوروبا لاستخدام نفوذها لكي يتعدى دورها مجرد تقديم المساعدات الإنسانية. على الصعيد الأمني، قتلت القوات الإسرائيلية ثلاثة فلسطينيين في حوادث منفصلة في قطاع غزة الخميس.
فقد صرح شهود عيان بأن القوات الإسرائيلية دخلت قرية قرب خان يونس، وتبادلت إطلاق النار مع قوات الأمن الفلسطينية ما أدى إلى مقتل واحد منهم.
ولكن إسرائيل، قالت إن جنودها تعرضوا لإطلاق نار وردوا عليها بالمثل.
وفي شمال قطاع غزة، قال شهود عيان إن القوات الإسرائيلية قتلت فلسطينيا قرب بلدة بيت حانون أثناء محاولته اصطياد طيور.
ولكن إسرائيل، قالت إن جنودها شاهدوا ثلاثة أشخاص يقتربون من الحدود بشكل يثير الشبهة فدعتهم إلى التوقف فرفضوا، فأطلقت النار عليهم.
XS
SM
MD
LG