Accessibility links

logo-print

توالي ردود فعل الكتل النيابية اللبنانية على مبادرة بري


تتوالى ردود فعل الكتل النيابية اللبنانية على المبادرة التي دعا إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري لحل الأزمة السياسية في البلاد بدل انتقالها إلى الشارع.
فقد رحبت الأكثرية النيابية بمبادرة التشاور التي طرحها بري ولكنها طالبت بتوسيعها لتشمل كل ما طرح على مائدة الحوار السابق.
ونقلت صحيفة المستقبل عن مصادر مقربة من النائب سعد الحريري زعيم الأكثرية النيابية قوله إن اتصالات تجرى بين فرقاء الرابع عشر من آذار لتكوين موقف شامل يرتكز على الثوابت التي سبق لهذه القوى أن أعلنتها.
وأعرب رئيس الوزراء فؤاد السنيورة عن تقديره وتأييده لمبادرة بري، ولكنه اقترح إضافة بنود أخرى إليها أبرزها تأكيد الاتفاقات التي تم التوصل إليها في الحوار الوطني السابق الذي كان قد توقف بسبب الهجوم الإسرائيلي على لبنان، قبل الاتفاق على آخر نقطة والمتعلقة بسلاح حزب الله.
وأعلن حزب الله استعداده للمشاركة في الاجتماع التشاوري، وأعرب عن أمله في أن يؤدي إلى انجاز سياسي وطني حقيقي يخرج لبنان من المأزق السياسي الحالي ويضعه على طريق بناء الدولة القادرة والعادلة.
وكان بري قد دعا الأربعاء جميع أطراف الحوار إلى العودة إلى مائدة الحوار في المجلس النيابي اعتبارا من يوم الاثنين المقبل ولمدة 15 يوما فقط لبحث موضوعين وهما حكومة الوحدة الوطنية والقانون الجديد للانتخابات التشريعية.
وقال إن مبادرته تستهدف التشاور بدل انتقال الخلافات إلى الشارع اللبناني.
XS
SM
MD
LG