Accessibility links

بوش: الانسحاب من العراق قبل انجاز المهمة يشد من عزيمة الإرهابيين


دافع الرئيس بوش عن السياسة التي ينتهجها في العراق وعن إبقاء الجنود الأميركيين في العراق حتى ينجزوا المهمة التي أرسلوا لتنفيذها.
وقال بوش في خطاب انتخابي ألقاه في ولاية أيوا لدعم مرشح جمهوري لمجلس النواب إن الانسحاب المبكر اعتراف بالهزيمة.
وأضاف بوش: "إذا تركنا العراق قبل انجاز العمل نكون نخذل جيلا كاملا من الأميركيين ونكون لا نشرف التضحيات الكبيرة والغالية التي قدمها الكثيرون من رجالنا ونسائنا البواسل الذين يخدمون في قواتنا العسكرية."
وأكد بوش أن الانسحاب من العراق قبل انجاز المهمة يشد من عزيمة الإرهابيين ويدعم جهودهم لاستقطاب مزيد من المتطرفين الذين لا يزالون يريدون توجيه ضربات إلى الولايات المتحدة.
ومع اعتراف بوش بصعوبة القتال، فإنه أكد أن الولايات المتحدة مستمرة فيه لأنها اختبرته عدة مرات في السابق وتعرف أن المثابرة مفتاح الانتصار.
على صعيد آخر، أظهر استطلاع للرأي العام الأميركي أجرته وكالة رويترز بالتعاون مع مؤسسة زغبي أن نسبة شعبية المرشحين الديموقراطيين لانتخابات الكونغرس في الشهر المقبل تبلغ 44 في المئة مقابل 33 في المئة لشعبية المرشحين الجمهوريين.
وأشار الاستطلاع أيضا إلى أن الناخبين المستقلين يفضلون المرشحين الديموقراطيين على الجمهوريين بفارق 12 في المئة.
هذا ويأمل الديموقراطيون في أن يستفيدوا من استياء الأميركيين من حرب العراق وأن يفوزا بـ15 مقعدا إضافيا في مجلس النواب وستة مقاعد في مجلس الشيوخ ليتمكنوا من السيطرة على الكونغرس.
XS
SM
MD
LG