Accessibility links

logo-print

حزب الله يرد بالإيجاب على دعوة بري والأكثرية النيابية تسعى لاتخاذ موقف موحد


أعلن حزب الله اللبناني استعداده للمشاركة في الاجتماع التشاوري الذي دعا إليه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري لتخفيف حدة الاحتقان السياسي في لبنان وتفادي انعكاسه على الشارع.
أما الأكثرية النيابية فتواصل مشاوراتها لاتخاذ موقف موحد. وقد رحبت بالدعوة إلى التشاور على الرغم من أنها اعتبرت أن ما طرحه بري يلبي مطالب معارضيها.
ودعت الأكثرية النيابية إلى إضافة بنود أخرى للتشاور تشمل خصوصا تنحية رئيس الجمهورية إميل لحود، ومصير سلاح حزب الله.
ونقلت صحيفة المستقبل عن مصادر مقربة من النائب سعد الحريري زعيم الأكثرية النيابية قوله إن اتصالات تجرى بين فرقاء الرابع عشر من آذار لتكوين موقف شامل يرتكز على الثوابت التي سبق لهذه القوى أن أعلنتها. وأعرب رئيس الوزراء فؤاد السنيورة عن تقديره وتأييده لمبادرة بري، ولكنه اقترح إضافة بنود أخرى إليها أبرزها تأكيد الاتفاقات التي تم التوصل إليها في الحوار الوطني السابق الذي كان قد توقف بسبب الهجوم الإسرائيلي على لبنان، قبل الاتفاق على آخر نقطة والمتعلقة بسلاح حزب الله. يشار إلى أن رئيس مجلس النواب اللبناني كان دعا الأطراف الرئيسيين الذين شاركوا في الحوار الوطني إلى اجتماع تشاوري لا تتعدى مدته أسبوعين لبحث بندين هما تشكيل الحكومة وحدة وطنية، وقانون انتخابات تشريعية جديد.
XS
SM
MD
LG