Accessibility links

ناسا تطلق مسبارين لرصد النشاط الشمسي


أعلنت إدارة الطيران والفضاء الامريكية NASA الخميس انها أطلقت من قاعدة كيب كنافيرال بفلوريدامسبارين في مهمة تستغرق عامين سيرسلان خلالها أول صور ثلاثية الابعاد للشمس ويدرسان العواصف الشمسية العنيفة.

وسيمر المسباران وكلاهما في حجم عربة الجولف بالقمر ثم ينطلقان في مدارين منفصلين حول الشمس.
وستسمح الصور المختلفة التي يلتقطها المسباران لعلماء الفلك بتركيب صور ثلاثية الابعاد للشمس.
وستجمع المركبتان بيانات حول العواصف الشمسية القوية التي يمكنها ان تعطل عمل الاقمار الصناعية والاتصالات اللاسلكية وشبكات الطاقة الكهربية الارضية.
وتفسر ظاهرة الفجر القطبي بارتطام الاشعة الكونية الاولية بالغلاف الغازي للارض مما يؤدي الي تكون جسيمات مشحونة كهربيا? وانبعاث أشعة كونية ثانوية تتصادم مع بعضها بعضا ومع غيرها من الشحنات الكهربية في الغلاف الغازي للارض مما يؤدي الي توهجها.
وقال عالم في ناسا في بيان معد سلفا ان المهمة ستساعد مصممي الاقمار الصناعية وغيرها من التكنولوجيا التي تعتمد على الفضاء في تقليل الاعطال التي تسببها هذه العواصف.
وتولد العواصف الشمسية العنيفة قدرا كافيا من الاشعاع يمكن ان يقتل رواد الفضاء اذا ما كانوا في مهام خارج سفن الفضاء.
وقال علماء الاسبوع الماضي انهم بحاجة لدراسة المخاطر المحتملة للاشعاع الشمسي على مهام الفضاء طويلة الامد الى القمر او المريخ.
كما سيقيس المسباران الرياح الشمسية وهي عبارة عن تيار من الالكترونات والبروتونات التي تتدفق من الشمس.

ويحمي المجال المغناطيسي الارض من الاحتراق الكامل بسبب الرياح الشمسية خاصة خلال العواصف الشمسية العنيفة.
XS
SM
MD
LG