Accessibility links

وكيل السيستاني يدعو إلى تدخل حكومي سريع لوقف القتل والتهجير في مدينتي بعقوبة وبلد


طالب الشيخ عبد المهدي الكربلائي وكيل المرجع الأعلى السيد علي السيستاني في خطبة الجمعة اليوم، الحكومة العراقية بالتدخل السريع لوقف عمليات القتل والتهجير التي تحدث في مدينتي بعقوبة وبلد.
كما طالب قوات الاحتلال بعدم اقتحام مدينة الصدر.
وأشار الكربلائي في خطبة الجمعة في الصحن الحسيني اليوم إلى أن الإرهابيين يعيثون فسادا وقتلا وتهجيرا في مدينتي بعقوبة وبلد التي راح ضحيتها المئات من المواطنين الأبرياء.
ودعا الكربلائي الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات العاجلة ضد الإرهابيين الذين يريدون جر البلاد إلى حرب أهلية وتأكيد إخفاق الحكومة في تنفيذ برامجها.
وحول محاصرة القوات متعددة الجنسيات لمدينة الصدر، دعا الكربلائي إلى استخدام لغة الحوار والتفاهم بدلا من اللجوء إلى العمليات العسكرية التي أثبتت فشلها في السابق وزادت الأمور تفاقما، بحسب قوله.
من ناحية أخرى، ألقى النائب عن كتلة الائتلاف عبد الكريم العنزي باللائمة على القوات الأميركية إزاء تردي الأوضاع الأمنية في العراق، منتقدا عمليات الاعتقال التي تنفذها القوات ضد عناصر التيار الصدري في البلاد.
XS
SM
MD
LG