Accessibility links

إيفانوف: إيران غير قادرة على تخصيب اليورانيوم لصنع أسلحة


قال وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف إن إيران لا تزال بعيدة عن امتلاك القدرة على تخصيب اليورانيوم إلى مستويات تدخل في صنع أسلحة، رغم أنها بدأت في ضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم في مجموعة ثانية من أجهزة الطرد المركزي بقصد الحصول على كمية من اليورانيوم المخصب.
وأضاف إيفانوف في تصريح للصحافيين في أعقاب اجتماع في موسكو مع نظيره الأرجنتيني الجمعة أنه لا يشارك الآخرين مخاوفهم من إيران.
وقال إيفانوف إن المجموعة الثانية من أجهزة الطرد المركزي في محطة ناتانز تعمل تحت رقابة تامة ومطلقة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبالتالي فإن من المبكر الحديث عن تخصيب اليورانيوم لغايات عسكرية.
وكانت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية قد أعلنت الجمعة أن العلماء الإيرانيين باشروا في ضخ الغاز في 164 جهازا آخر للطرد المركزي، عدا عن عدد مماثل من تلك الأجهزة أنتجت في السابق كمية ضئيلة من اليورانيوم ولكن مستوى نقائه كان أقل بكثير من المستوى اللازم لصنع أسلحة.
وقد أثار هذا الإعلان مفاجأة واستياء الولايات المتحدة وفرنسا.
ويأتي هذا الإعلان في وقت تجري الدول الست الكبرى مشاورات مغلقة في نيويورك لمراجعة مسودة القانون الذي أصدره مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على إيران بسبب رفضها وقف عمليات تخصيب اليورانيوم. ويشارك في المحادثات التي تجري في مقر البعثة البريطانية في الأمم المتحدة في نيويورك مندوبو الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة إضافة إلى ألمانيا. وتتركز المحادثات على مشروع القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا وألمانيا بالتشاور مع واشنطن على فرض عقوبات على طهران لعدم تلبيتها المطالب الدولية بتجميد عمليات تخصيب اليورانيوم، إلا أن مشروع القرار لا يحظى بموافقة جميع الدول الخمس الدائمة العضوية.
XS
SM
MD
LG