Accessibility links

logo-print

الإخوان المسلمون في الأردن ينتقدون تبرئة صحيفة يلاندس بوستن


انتقد إسلاميون أردنيون قرار محكمة دنماركية بتبرئة المسؤولين في صحيفة يلاندس بوستن الدنماركية التي نشرت رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.
وقال سالم الفلاحات المراقب العام للإخوان المسلمين في الأردن إنه يعتبر هذا الإجراء إساءة للديموقراطية العالمية وإساءة إلى ما وصلت إليه المدنية الغربية.
وأضاف أنه لو كان للأمة العربية قيمة ووزن لما وجهت إلى الرسول مثل هذه الإهانة ولكن لا غرابة في ذلك ما دامت ضعيفة متفرقة مشتتة لا تأبه لكرامتها.
وتابع الفلاحات يقول إن أصوات المسيحيين في الأردن أعلى من أصوات المسلمين في استنكار تلك الإهانة.
وأكد زكي بني أرشيد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي وهو الذراع السياسي للإخوان المسلمين أن القضية ليست حرية تعبير وإنما هي اختراق صهيوني للموقف الرسمي والشعبي في الدنمارك لدفع العلاقات بين الغرب والعالم الإسلامي إلى التأزم على حد تعبيره.
ودعا إلى تغليب لغة العقل والحوار واحترام العقائد والأديان وقال إن الدين الإسلامي يقوم على مبدأ الاعتراف بالعقائد الأخرى واحترامها.
XS
SM
MD
LG