Accessibility links

logo-print

إيغلاند يحذر من تفاقم حدة القتل الطائفي بين السنة والشيعة في العراق


أعلن يان إيغلاند منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أن القتل الطائفي في العراق أفلت زمامه مع بلوغ عدد القتلى 100 شخص يوميا بالإضافة إلى اضطرار المدنيين للنزوح إلى مناطق مجاورة بسبب القتال بين السنة والشيعة.
وقال إيغلاند إن الأمم المتحدة تقدر عدد الذين اضطروا إلى مغادرة مساكنهم بحوالي 320 ألف شخص منذ بدء الحرب في العراق، وأن عددا كبيرا منهم نزحوا إلى مدن متفرقة داخل البلاد بينما غادر عدد آخر إلى بلدان مجاورة مثل سوريا والأردن وغيرهما.
وأضاف إيغلاند أن عدد المهجرين وعدد القتلى نتيجة القتل والثأر يعكس صورة المعاناة الحقيقية للمواطنين، ويعكس أهمية دعوة كافة الأطراف إلى وقف ما يحدث، مشيرا إلى أن على القادة الروحيين والسياسيين داخل وخارج العراق، كما أن على القادة العرب والمسلمين وقادة دول الجوار مسؤولية محاولة إنهاء أعمال العنف في البلاد.
وحذر إيغلاند من أن استمرار الوضع على هذا المنوال قد يثبت الواقع على ما هو عليه الآن.
XS
SM
MD
LG