Accessibility links

logo-print

بوش: امتلاك إيران لسلاح نووي أمر غير مقبول


أكد الرئيس بوش أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع حلفائها وأصدقائها في مجلس الأمن وفي العالم لإقناع إيران بأن مواصلة برنامجها النووي لن يكون مفيدا لها ولا للعالم.
وقال بوش في رد على سؤال يتعلق بإيران لدى استقباله الأمين العام لمنظمة حلف الأطلسي: "علينا أن نضاعف جهودنا في العمل مع المجتمع الدولي لإقناع الإيرانيين بأن ما ينتظرهم هو مزيد من العزلة عن العالم إذا واصلوا العمل على برنامجهم النووي."
وشدد بوش على أن توسيع إيران نشاط تخصيب اليورانيوم لن يغير شيئا في الموقف الأميركي أو الدولي حيال الملف النووي الإيراني.
وأضاف: "إن فكرة امتلاك إيران سلاحا نوويا غير مقبولة. إنها غير مقبولة بالنسبة إلى الولايات المتحدة وبالنسبة إلى الدول التي نعمل معها في الأمم المتحدة لنوجه عبرها رسالة مشتركة إلى إيران."
من ناحية أخرى، رفضت وزارة الخارجية الأميركية تأكيد الأنباء الواردة من إيران عن توسيع نشاط تخصيب اليورانيوم وضخ كمية جديدة من غاز سادس فلوريد اليورانيوم في أجهزة للطرد المركزي.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك إن الوكالة الدولية أقدر على تأكيد أو تكذيب هذه الأنباء لأن لها مفتشين في إيران.
لكن مكورماك شدد على عواقب استمرار إيران في تحدي إرادة المجتمع الدولي وعدم احترام قرارات مجلس الأمن التي تدعوها إلى وقف التخصيب.
وقال: "لو صحت تلك الأنباء فإنها ستبرز ضرورة الدفع باتجاه استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على طهران مع الأخذ في الاعتبار ترك الفرصة لإيران للعودة إلى المفاوضات لحل الأزمة.
XS
SM
MD
LG