Accessibility links

logo-print

اسرائيل ُتقلل من جدوى الاقتراح الأسباني بعقد مؤتمر دولي للسلام


رأت مصادر رئاسية إسرائيلية أن الاقتراح الأسباني بعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط لن يجدي نفعا خاصة مع تفشي الخلافات والانقسامات داخل المعسكر الفلسطيني.

كما قللت واشنطن من أهمية الاقتراح الاسباني وأكد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشئون الشرق الأدنى وشمال أفريقيا ديفيد ولش أن الولايات المتحدة ستكثف جهودها لتحقيق تقدم بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان مصدر ديبلوماسي في مدريد قد أفاد بأن أسبانيا تسعى إلى الترويج لفكرة عقد مؤتمر جديد للسلام في الشرق الأوسط.
وقال مصدر في الاجتماع الوزاري لدول منتدى المتوسط المنعقد في جنوب شرق أسبانيا إن مدريد تريد إعادة إطلاق النقاش حول هذه المسألة على غرار ما حدث في عام 1991.
ومن المتوقع أن يتم توزيع إعلان حول هذه المسألة اثر انتهاء الاجتماع الذي يجمع وزراء من اسبانيا وايطاليا وفرنسا واليونان وتركيا ومالطا والمغرب وتونس ومصر والجزائر والبرتغال.
وكان وزير الخارجية الأسبانية ميغيل أنخيل موراتيونس قد أعلن الأسبوع الحالي أن خريطة الطريق من اجل السلام في الشرق الأوسط لم تعد كافية وأن مبادرة من نوع مؤتمر سلام باتت ضرورية.
وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة ألموند الأسبانية أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد تزور مدريد في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لإجراء مشاورات تتعلق بهذا الموضوع.
XS
SM
MD
LG